سوريا تدين التدخل الأميركي في شؤون كوبا الداخلية

سوريا تدين التدخل الأميركي في شؤون كوبا الداخلية، والذي "يهدف إلى زعزعة الاستقرار فيها، والنيل من الإنجازات التي حققها الشعب الكوبي، وعلى المجتمع الدولي التحرك لوضع حد لهذا الإرهاب الاقتصادي".

  • دمشق تدين التدخل الأميركي في كوبا
    وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية

دانت سوريا التدخل الأميركي في كوبا، وفق مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية.

وفي التفاصيل، أفاد المصدر الرسمي بأن "الجمهورية العربية السورية تدين بأشد العبارات، التدخل الأميركي السافر في شؤون كوبا الداخلية، والذي يهدف إلى زعزعة الاستقرار فيها، والنيل من الإنجازات التي حققها الشعب الكوبي". 

وأضاف أن "الحصار الأميركي الجائر، وسياسة الإجراءات القسرية أحادية الجانب اللامشروعة، هي السبب الأساس للظروف الاقتصادية الصعبة، والمعاناة المعيشية للمواطنين الكوبيين".

المصدر أكد أن "على المجتمع الدولي التحرك لوضع حد لهذا الإرهاب الاقتصادي، الذي يشكل انتهاكاً للقانون الدولي الإنساني، وأبسط حقوق الإنسان".

وتابع أن "الجمهورية العربية السورية إذ تعرب عن تضامنها الكامل مع كوبا الصديقة قيادةً، وحكومةً، وشعباً، فإنها واثقة أن كوبا التي واجهت الحصار الأميركي الظالم، منذ قرابة 60 عاماً، ستتمكن من التغلب على الهجمة الجديدة التي تتعرض لها، والحفاظ على سيادتها".

التصريح السوري يأتي بعدما وجّه وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز، اليوم الأربعاء، اتهامات إلى الولايات المتحدة بالتورط المباشر في تنظيم الاحتجاجات والاضطرابات التي تعيشها كوبا منذ الأحد الماضي.

وأكد رودريغيز أن "واشنطن تتحمل مسؤولية كبيرة عن الأحداث" التي شارك فيها من قال إنهم "يتلقون تمويلاً وإرشادات من الخارج، ومن يتنقل بسيارات تتمتع بصفة دبلوماسية، ويلتقون بالدبلوماسيين الأميركيين".