توتر بين الجيش السوري والمسلحين في جبهات التماس

جبهات التماس بين الجيش السوري وهيئة تحرير الشام تشهد تصاعداً لافتاً في التوتر على جبهات متعددة، وفصائل شعبية تستهدف سيارة عسكرية تابعة لـ"قسد"في الرقة.

  • تبادل القصف على جبهات ريف حماة الشمالي وإدلب وصولاً إلى ريف حلب الغربي
    تبادل القصف على جبهات ريف حماة الشمالي وإدلب وصولاً إلى ريف حلب الغربي

شهدت جبهات التماس بين الجيش السوري وهيئة تحرير الشام تصاعداً لافتاً في التوتر، خلال الساعات الأخيرة، في ظل تبادل القصف على جبهات ريف حماة الشمالي وإدلب وصولاً إلى ريف حلب الغربي.

في هذا السياق، تعرّضت قريتا دير سنبل والبارة في ريف إدلب، لغاراتٍ جويةٍ استهدفت مقار قيادية لهيئة تحرير الشام، كما قصفت مقار للهيئة داخل مدينة إدلب وقد قصفت هيئة تحرير الشام نقاط الجيش السوري وحلفائه في معسكر جورين بريف حماة الشمالي، وقصفت نقاط الجيش السوري بصواريخِ من نوع "غراد" في كل من قرية سلمى في ريف اللاذقية الشمالي وبلدات معرّة النعمان وسراقب في ريف إدلب.

استهداف سيارة لـ "قسد" جنوب شرق الرقة

وفي سياقٍ منفصل، استهدفت مجموعة من الفصائل الشعبية سيارة عسكرية تابعة لـ"قسد" بريف الرقة الجنوبي الشرقي.

وذكرت وكالة سانا أنّ "عناصر من الفصائل الشعبية أطلقوا رشقات من أسلحتهم الرشاشة على سيارة تابعة لقوات قسد كانت تسير على الطريق الواصلة بين قريتي رطلة والعكيرشي جنوب شرق الرقة، أدّت إلى خروجها عن مسارها ومقتل وإصابة من فيها".