مصر وتركيا تؤكدان الحاجة لاتخاذ خطوات إضافية لتيسير تطبيع العلاقات

الجولة الثانية من المشاورات الاستكشافية المصرية التركية تؤكد"الرغبة في تحقيق تقدم بالقضايا محل النقاش، والحاجة لاتخاذ خطوات إضافية لتيسير تطبيع العلاقات بين الجانبين".

  • مصر وتركيا تؤكدان الحاجة لاتخاذ خطوات إضافية لتيسير تطبيع العلاقات
    مصر وتركيا تؤكدان الحاجة لاتخاذ خطوات إضافية لتيسير تطبيع العلاقات

أكدت مصر وتركيا، اليوم الأربعاء، الحاجة إلى اتخاذ خطوات إضافية من الجانبين لتيسير تطبيع العلاقات بينهما، وذلك في ختام جولة ثانية من المشاورات الثنائية في أنقرة الهادفة لإنهاء أزمة سياسية بين البلدين.

وأوضح بيان مشترك نشرته وزارتي الخارجية في كلا البلدين، عقب الجولة الثانية من المشاورات بين الوفدين برئاسة السفير سادات أونال نائب وزير خارجية جمهورية تركيا، والسفير حمدي سند لوزا نائب وزير خارجية جمهورية مصر العربية، وذلك في أنقرة يومي 7 و8 أيلول/سبتمبر 2021.

وأوضح البيان: "تناول الوفدان قضايا ثنائية، فضلاً عن عدد من الموضوعات الإقليمية، مثل الوضع في ليبيا وسوريا والعراق وفلسطين وشرق المتوسط".

وطبقاً للبيان "اتفق الطرفان على مواصلة تلك المشاورات والتأكيد على رغبتهما في تحقيق تقدم بالموضوعات محل النقاش، والحاجة لاتخاذ خطوات إضافية لتيسير تطبيع العلاقات بين الجانبين"

وكان قد أعرب وزير الدفاع التركي عن ثقته باستعادة العلاقات بين أنقرة والقاهرة في وقت قريب، ويؤكد أن العلاقات مع مصر ستصل إلى "مستويات رفيعة جداً".