"الجهاد الإسلامي": علينا أن نقف مع أسرانا وأن نبقى موحدين خلفهم

الناطق الإعلامي باسم حركة الجهاد الإسلامي طارق سلمي يدعو الشعب الفلسطيني في كل مكان لاستمرار حالة الغضب والمواجهة في كل المواقع والساحات، والصليب الأحمر الدولي يبلغ أهالي الأسرى بوقف الزيارات حتى نهاية الشهر الحالي.

  • الجهاد الإسلامي: ندعو الجماهير الفلسطينية في كل مكان للاستمرار في حالة الغضب والمواجهة
    الجهاد الإسلامي: ندعو الجماهير الفلسطينية في كل مكان للاستمرار في حالة الغضب والمواجهة

قال الناطق الإعلامي باسم حركة الجهاد الإسلامي طارق سلمي إن "استمرار حالة الغضب الشعبي في وجه الاحتلال ستحسم المعركة لصالح أسرانا الأبطال وسنكسر عدوان مصلحة السجون بحقهم".

وفي تصريح له، أضاف سلمي أن "وحدة أسرانا في معركتهم تفرض علينا جميعاً أن نقف معهم وأن نبقى موحدين خلفهم، وهذه الوقفة الوطنية الواجبة هي الترجمة الحقيقية للإجماع الوطني على قضية الأسرى"، مشدداً على أن  
على العدو أن يقرأ المشهد جيداً وما مواجهات الليلة الماضية إلا بداية الطريق لشعب ينشد الحرية والخلاص. 

كما دعا الشعب الفلسطيني في كل مكان لاستمرار حالة الغضب والمواجهة في كل المواقع والساحات ونهيب بالشباب الثائر بالتحرك نحو "الطرق الالتفافية" ونقاط التماس والمواجهة.

بالتزامن، قال نادي الأسير الفلسطيني إن الصليب الأحمر الدولي أبلغ أهالي الأسرى بوقف الزيارات حتى نهاية الشهر الحالي.

هذا أصيب 100 فلسطيني خلال التصدي لاعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي عند حاجز حوارة ومفرق بيتا جنوبي نابلس وفق ما أعلن الهلال الأحمر الفلسطيني.

كما أصيب عدد من الفلسطينيين خلال تصديهم لاعتداءات الاحتلال في القدس، هذا وقمع جنود الاحتلال وقفة تضامنيّة مع الأسرى عند باب العمود ردَّد خلالها المتظاهرون اسمَ "زكريا" أحد الأسرى الذين انتزعوا حريّتهم من معتقَل جلبوع.