قناة السويس: تعويم سفينة عملاقة بنمية بعد جنوحها فترةً قصيرةً

رئيس هيئة قناة السويس يعلن تعويم سفينة عملاقة تابعة لبنما في مجرى القناة بعد جنوحها فترةً قصيرةً، من دون أن يؤثّر ذلك في حركة الملاحة للسفن.

  • سفينة
    السفينة "كورال كريستال"، إحدى سفن الصبّ العملاقة لبنما، بعد تعويمها في مجرى قناة السويس

أعلنت هيئة "قناة السويس" المصرية، تعويم السفينة "كورال كريستال"، إحدى سفن الصب العملاقة التابعة لدولة بنما، والتي جنحت بصورة موقَّتة في القناة، مشيرة إلى أن سفينة شحن البضائع جنحت فترةً قصيرةً في القطاع الشمالي من القناة، لكن تمّت إعادة تعويمها من دون أن تؤثّر الواقعة في حركة مرور السفن.

وأوضحت الهيئة، في بيان، أن السفينة التي ترفع علم بنما، وتحمل شحنة تزن 43 ألف طن، واجهت مشكلة موقّتة في أثناء اتجاهها جنوباً عبر القناة.

وقال الفريق أسامة ربيع، رئيس الهيئة في القناة، إن حركة الملاحة في القناة تعمل بصورة منتظمة، بحيث تسجل التقارير الملاحية.

وأضاف أنه تمّ التعامل مع السفينة باحترافية بواسطة قاطرات الهيئة، واستأنفت السفينة عبورها في القناة، موضحاً أنّ حركة الملاحة لم تتأثّر بسبب جنوح السفينة، بحيث تمّ توجيه السفن التالية لها من أجل العبور من تفريعة البلاح الشرقية.

وتابع "تمّ التعامل مع الأمر واستكمال السفينة رحلتها عبر القناة، وعبور كل السفن من الاتجاهين، وذلك بعد افتتاح مشروع قناة السويس الجديدة، ومشاريع التطوير الخاصة بإنشاء سلسلة من المرائب في المجرى الملاحي الجديد".

وأشار رئيس هيئة القناة إلى عبور 61 سفينة من الاتجاهين، بإجمالي حمولات صافية قدرها 3.2 ملايين طن. ويبلغ عدد السفن العابرة من اتجاه الشمال 37 سفينة، بإجمالي حمولات صافية قدرها مليونا طن، ومن اتجاه الجنوب تعبر 24  سفينة قي المجرى الملاحي الجديد للقناة، بإجمالي حمولات صافية قدرها 1.2 مليون طن.

وكانت حركة المرور عبر القناة توقَّفت في الاتجاهين، ستةَ أيام في شهر آذار/مارس الماضي، عندما جنحت سفينة الحاويات العملاقة "إيفر غيفن" في قطاع جنوبيّ في القناة، الأمر الذي أدّى إلى تعطيل الملاحة العالمية في القناة.

وبدأت قناة السويس، منتصف شهر أيار/مايو الماضي، أعمال "التكريك لإطالة مسار ثانٍ يسمح للسفن المارّة بالعبور في الاتجاهين"، وتحديداً في الجزء الجنوبي من القناة، قرب الموقع الذي جنحت فيه "إيفر غيفن".