33 شهيداً و190 جريحاً حصيلة 5 أيام من العدوان الإسرائيلي على غزة

وزارة الصحة الفلسطينية بغزة تفيد أن العدوان الإسرائيلي أدّى إلى استشهاد 33 مواطناً فلسطينياً و جرح 190 آخرين بجراح مختلفة.

  • الاحتلال الإسرائيلي استهدف خلال عدوانه على غزة منازل المدنيين
    الاحتلال الإسرائيلي استهدف خلال عدوانه على غزة منازل المدنيين

أفادت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة، باستشهاد  33 مواطناً فلسطينياً، 30% منهم من النساء والأطفال، وإصابة 190 آخرين بجراح مختلفة، خلال خمسة أيام من العدوان الإسرائيلي على القطاع.

من جهة أخرى، دمّر الاحتلال 20 منزلاً بما مجموعه 56 وحدة سكنية هدماً كليّاً، وتضررت 940 وحدة سكنية، منها 49 وحدة، صارت غير صالحة للسكن، خلال عدوانه.

وبحسب الحكومة فإنّ القيمة التقديرة الأولية للخسائر من جراء العدوان على قطاع غزة، بلغت قرابة 5 ملايين دولار.

كذلك أحصت الحكومة أضرار القطاع الزراعي، الذي تعرّض من جراء العدوان إلى خسائر وأضرار مباشرة تجاوزت قيمتها 3 ملايين دولار، من جراء منع تصدير أكثر من 1000 طن من المنتجات الزراعية.

وخاضت "سرايا القدس" وفصائل المقاومة منذ أيام معركة جديدة ضد الاحتلال الإسرائيلي، استخدمت فيها صواريخ وتقنيات جديدة تجاوزت القبة الحديدية واستهدفت "تل أبيب"، وذلك رداً على اغتيال 6 قادة من صفوفها.

وشنّ الاحتلال عدوانه على قطاع غزة يوم الثلاثاء الماضي، إذ استهدف طيران الاحتلال منازل وشققاً سكنية، شمال ووسط وجنوب القطاع، موقعاً عدداً من الشهداء بينهم 6 قادة إضافة إلى عدد من الجرحى.

وعند الساعة الـ 10 بتوقيت القدس الشريف، من مساء أمس السبت، جرى إعلان بدء سريان الهدنة، وبدأت الاحتفالات بالانتصار في معركة "ثأر الأحرار".

وتوسّطت القاهرة للتوصل إلى وقف لإطلاق النار بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي، بدأ من العاشرة مساء أمس السبت. 

وبالتزامن مع بدء الاحتفالات، قالت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية في غزة، إنّ "ثأر الأحرار صفحة جديدة من صفحات المجد خاضتها المقاومة موحّدةً كالبنيان المرصوص".

كما أعلنت الغرفة المشتركة أنّ "جولة من القتال والمقاومة والصمود انتهت ولكن مقاومتنا بدأت من جديد أكثر قوة وعنفواناً".

اقرأ أيضاً: النخالة: المقاومة خرجت من "ثأر الأحرار" وسلاحها في يدها.. ولن تنكسر
 

الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية تعلن عن تنفيذ عملية "ثأر الأحرار" بتوجيه ضربات صاروخية كبيرة لمواقع ومستوطنات الاحتلال، وذلك رداً على جريمة اغتيال قادة سرايا القدس.