داعش يهاجم دير الزور وغارات سورية مكثفة على خطوط إمداد التنظيم

مراسلة الميادين تقول إنّ الطائرات السورية شنّت سلسلة من الغارات المكثّفة على خطوط إمداد تنظيم داعش في كافة محاور مدينة دير الزور، والمرصد المعارض يتحدّث عن تحضيرات داعش لهجوم دير الزور منذ أيام.

داعش ينفّذ أعنف هجوم له منذ عام على دير الزور
داعش ينفّذ أعنف هجوم له منذ عام على دير الزور
ذكرت مراسلة الميادين أنّ الطيران الروسي نفّذ سلسلة غارات في دير الزور بعد هجوم جديد لمسلحي داعش على مواقع الجيش السوري.
وكانت الطائرات السورية شنّت السبت سلسلة من الغارات المكثّفة على خطوط إمداد تنظيم داعش في كافة محاور مدينة دير الزور.

وأكدت مراسلتنا نقلاً عن مصدر عسكري أنّ الجيش قتل أكثر من 30 مسلحاً لداعش خلال صدّ هجوم التنظيم على محاور دير الزور.

وأفاد مصدر عسكري سوري بإحباط هجوم لداعش على محاور مدينة دير الزور حيث يعمل الجيش على صدّ مجموعات تسلّلت إلى محيط جبل الثردة.


وبحسب وكالة سانا فقد دمّرت وحدات من الجيش السوري دبابةً و3 آليات لتنظيم داعش وأحبطت محاولة اعتداء على نقاط عسكرية في عدة مناطق من دير الزور، وخاضت وحدات من الجيش خلال الساعات الماضية من يوم السبت اشتباكات عنيفة مع إرهابيين من تنظيم داعش هاجموا نقاطاً عسكرية على المحاور الجنوبية والشمالية الغربية للمطار ومحيط جبل الثردة وفي أحياء الرشدية والحويقة والصناعة ومنطقة البغيلية ومحيطها بالريف الغربي.

 

وأضافت سانا أنّ الاشتباكات انتهت بإحباط الهجوم ومقتل العديد من أفراد التنظيم وفرار من تبقّى منهم.

 

وكان الجيش قتل الخميس الماضي  12 عنصراً من داعش في حي الرصافة وشرق مطار دير الزور وأسقط طائرة مسيّرة مفخخة للتنظيم ودمرها في منطقة تل بروك بالريف الشمالي الغربي.

المرصد المعارض: التنظيم تحضّر لهجوم دير الزور منذ أيام

من جهته ذكر المرصد السوري المعارض أنّ أحياء مدينة دير الزور شهدت دوي 6 انفجارات على الأقل، مشيراً إلى أنّ التنظيم يسعى من هجومه الذي يعتبر الأعنف منذ عام إلى تحقيق تقدم في المدينة ومحيط المطار.


وكان المرصد المعارض ذكر في وقت سابق أن تنظيم داعش عمد إلى إدخال كميات كبيرة من النفط الخام والإطارات إلى أحياء يسيطر عليها في مدينة دير الزور حيث جرى توزيعها من قبل عناصر التنظيم على الساحات والمناطق الخالية في المدينة، ونقل المرصد عن مصادر "موثوقة" أن يكون التنظيم يعمد إلى إضرام النيران في النفط الخام والإطارات في المدينة خلال الهجوم الذي يعتزم داعش تنفيذه على مواقع الجيش السوري والأحياء التي يسيطر عليها في المدينة ومحيطها.

 

كما رجحت عدة مصادر "موثوقة" للمرصد تحضير داعش لعمل عسكري وهجوم على مناطق اللواء 137 ومنطقة البغيلية بالأطراف الشمالية الغربية لمدينة دير الزور، إضافة للتحشدات في منطقتي الصناعة وحويجة صكر، من قبل التنظيم، حيث رجحت "المصادر " أن يكون التنظيم يتحضّر لهجوم متزامن على منطقتي هرابش ومطار دير الزور العسكري ومناطق سيطرة الجيش السوري داخل مدينة دير الزور والمحاصرة من قبل التنظيم منذ مطلع العام الفائت 2015.

وفي أيلول/سبتمبر من العام 2016 قام الجيش السوري بصدّ هجوم للتنظيم استهدف محيط جبل الثردة بدير الزور، ودمّر تحصينات وآليات لتنظيم داعش وقتل العشرات من عناصره واستعاد الجيش حينها مواقعه التي قصفها طيران التحالف الدولي في محيط دير الزور.