الخارجية الروسية: اجتماع موسكو لقوى المعارضة السورية سيكون تشاورياً لتبني موقف موّحد

الخارجية الروسية تأمل في عقد مفاوضات بين ممثلي المعارضة السورية والحكومة على الأراضي الروسية الشهر المقبل، والناطق بإسم الخارجية الروسية الكسندر لوكاشيفيتش يقول للميادين إن اجتماع موسكو لقوى المعارضة سيكون تشاورياً لتبني موقف موحد، مؤكداّ أن الرئيس الأسد لن يشارك في هذا الحوار" لأنه ليس من مستواه".

موسكو: : الرئيس الأسد لن يشارك في الحوار لانه ليس من مستواه
موسكو: : الرئيس الأسد لن يشارك في الحوار لانه ليس من مستواه
أكد الناطق بإسم الخارجية الروسية الكسندر لوكاشيفيتش إن "اجتماع موسكو لقوى المعارضة سيكون تشاورياً لتبني موقف موحد، كاشفاً أنه سيتم إرسال الدعوات إلى فصائل المعارضة السورية في اقرب فرصة".
وقال المسؤول الروسي للميادين "إن موسكو تعوّل على جمع ممثلي المعارضة في العشرينات من الشهر المقبل. وأن ممثلي الحكومة سينضمون إلى حوار غير رسمي مع المعارضة حالما تتفق الأخيرة على موقف موحد".
وأوضح لوكاشيفيتش أنّ حوار موسكو "سيكون تشاورياً وغير رسمي في المرحلة الأولى".
وكشف أن الحكومة السورية لها وفد متفق عليه يضم الوزير وليد المعلم ونائبه فيصل المقداد وآخرون. مؤكداّ "أن الرئيس الأسد لن يشارك في الحوار لانه ليس من مستواه". 
وكان نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف قال في وقت سابق الخميس، ""نقترح أن يلتقي في موسكو  من ٢٠ الى ٢٥ شخصاً من ممثلي مختلف أوساط المعارضة السورية الداخلية والخارجية على حدّ سواء".

وقال بوغدانوف "إن الجانب الروسي يريد دعوة ممثلين عن الحكومة السورية بعد انتهاء مباحثات ممثلي المعارضة لكي يطرح الجانبان تقييماتهما للوضع وتصوراتهما للمستقبل".