شهيد في قصف مدفعي إسرائيلي على الحدود مع غزة وحماس تقول إن الاحتلال يلعب بالنار

إستشهاد فلسطيني في قصف مدفعي إسرائيلي جنوب قطاع غزة وحماس تحمل الاحتلال مسؤولية التصعيد الخطير مؤكدة على حق المقاومة في الدفاع عن نفسها وشعبها.

الجيش الإسرائيلي تحدث عن تعرض جنوده لرصاص قنص
الجيش الإسرائيلي تحدث عن تعرض جنوده لرصاص قنص
استشهد تيسير السميري متأثراً بجراح حرجة أصيب بها جراء القصف المدفعي الإسرائيلي شرقي خانيونس جنوب قطاع غزة.

وقال مراسل الميادين إن المدفعية الإسرائيلية قصفت المنطقة بعد تعرض جندي إسرائيلي للقنص بالقرب من السياج الفاصل بين غزة والأراضي المحتلة عام 1948 قبل أن تتصدّى المقاومة لاعتداء الاحتلال وتدور اشتباكات بين الطرفين أدت إلى إصابة عدد من جنود الاحتلال بينهم ضابط بحالة حرجة وفق ما أعلنت وسائل إعلام إسرائيلية.

وفي سياق متصل طالب الجيش الإسرائيلي المستوطنين في المستوطنات المحاذية للقطاع بالابتعاد عن السياج الأمني.

حركة حماس وفي أول تعليق لها على ما جرى قالت "نحن أمام تصعيد صهيوني خطير" معتبرة أن "الاحتلال يلعب بالنار وهو يتحمل المسؤولية الكاملة عن تداعيات ذلك". وأكدت الحركة على لسان القيادي فيها اسماعيل رضوان أن "من حق المقاومة أن تدافع عن نفسها وشعبها".

الجيش الإسرائيلي قال على لسان الناطق باسمه إن الجيش نفذ هجمات بعد تعرض قوة تابعة له لإطلاق النار شرقي السياج في جنوب قطاع غزة.