موسكو تؤكد أنها ستدعم مشروع القرار العربي لإعلان الدولة الفلسطينية

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يؤكد خلال لقائه كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات دعم بلاده لمشروع القرار العربي في مجلس الأمن حول تحديد جدول زمني لإعلان الدولة الفلسطينية معرباً عن قلقه من وصول عملية السلام إلى طريق مسدود.

موسكو تبدي قلقاً من وصول "عملية السلام" إلى طريق مسدود
موسكو تبدي قلقاً من وصول "عملية السلام" إلى طريق مسدود
أكدت روسيا دعمها الكامل لحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته الوطنية المستقلة على أراض متواصلة بعاصمة في القدس الشرقية. وشدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اثناء مباحثاته مع كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات في موسكو أن روسيا ستدعم مشروع القرار العربي في مجلس الأمن حول تحديد جدول زمني لإعلان الدولة الفلسطينية.

وعبر لافروف عن القلق العميق إزاء وصول عملية السلام بين فلسطين وإسرائيل إلى طريق مسدود. وقال "نحن نفهم جيداً تطلعات الشعب الفلسطيني المشروعة الى إقامة دولته وندعم هذه التطلعات بالكامل. نحن على علم أيضاً بتطورات الأحداث في الأمم المتحدة، خاصة في مجلس الأمن، وسوف نبحث معكم سبل إيجاد حلول تسمح في ارض الواقع بتحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني".

بدوره أعلن عريقات أن فلسطين ممتنة للأصدقاء الروس على دعمهم الكامل لحقوق الشعب الفلسطيني واستعدادهم للتحرك على كافة الصعد، من ضمنها مجلس الأمن لتحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني.