المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تشطب حماس عن لائحة المنظمات الإرهابية

حركة حماس لم تعد على قائمة الاتحاد الأوروبي للمنظمات الإرهابية بقرار من المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان. قرار عدته حماس انتصاراً للقضية الفلسطينية فيما طالبت إسرائيل بالعودة عنه معربة عن عدم اقتناعها بأن أسبابه "تقنية".

تعتبر المحكمة التي أصدرت القرار ثاني أهم محكمة في الاتحاد الأوروبي
تعتبر المحكمة التي أصدرت القرار ثاني أهم محكمة في الاتحاد الأوروبي
شطبت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان اسم حركة حماس من القائمة الأوروبية للمنظماتِالإرهابية. القرار يأتي بعد جلسة ناقشت خلالها المحكمة رفع الحركة من القائمة الخاصة بالاتحاد الأوروبي. وعزا دبلوماسيون أوروبيون الخطوة لأسباب تتعلق بأن عملية وضع حماس على قائمة الإرهاب لم تجر بحسب المعايير القانونية المرعية الإجراء في الاتحاد الأوروبي. هذا وقد وصفت حركة حماس القرار الأوروبي بالانتصار للقضية الفلسطينية.
ورأى النائب عن الحركة إسماعيل الأشقر أن "شطب حماس عن قائمة المنظمات الإرهابية صفعة قوية للاحتلال وتصحيح لظلم تاريخي". 

وفي أول تعليق إسرائيلي عبّر رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن عدم اقتناعه بتفسيرات الاتحاد الأوروبي بأن رفع حماس عن لائحة المنظمات الارهابية هي "مسألة تقنية". وقال نتنياهو "إن إثبات الدليل ملقى على عاتق الاتحاد الأوروبي ونحن نتوقع منهم إعادة حماس على الفور الى اللائحة التي يدرك الجميع أنها جزء لا يتجزأ منها" على حد تعبيره.