يعالون: اسرائيل في تراجع على الساحة الدولية

وسائل الإعلام الإسرائيلية تتحدث عن رسالة من الرئيس الأميركي يقول فيها إنه لن يتراخى في موضوع المفاوضات مع الفلسطينيين حتى في السنتين الأخيرتين لولايته، ووزير أمن العدو موشيه يعالون يقول إن "إسرائيل في تراجع على الساحة الدولية وتناور لتجنب الشجب من دول غربية".

يعالون: اسرائيل تناور لتجنب الشجب من دول غربية
يعالون: اسرائيل تناور لتجنب الشجب من دول غربية
ذكرت وسائل إعلام اسرائيلية، وتحديدا صحيفة "اسرائيل هيوم" المقربة من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أنه وفي اشارة واضحة ولاذعة من رئيس الولايات المتحدة باراك أوباما، قال أوباما "لن أتراخى في موضوع المفاوضات مع الفلسطينيين حتى في السنتين الأخيرتين لي".
كلام أوباما جاء في رسالة نقلها السفير الأميركي في اسرائيل دان شابيرو أثناء كلمة له في مركز بيغن- السادات للبحوث الإستراتيجية في جامعة بار إيلان الإسرائيلية.
وفي سياق متصل، ذكرت وسائل اعلام اسرائيلية (وتحديدا القناة الثانية) أن وزير الأمن موشيه يعالون قال مجدداً كلاماً لن يفرح رئيس الولايات المتحدة عندما يسمعه. وقالت القناة إن يعالون الذي خبر "زلة اللسان" التي عقدّت العلاقات بين اسرائيل والولايات المتحدة اختار التفوه بكلام استثنائي، في حديث مغلق مع تلاميذ احدى المدارس الدينية في الضفة الغربية، ضد وقف البناء خلف الخط الأخضر. الذي قال عنه "إنه مؤقت".
وأضاف، "الآن هناك ادارة محددة في الولايات المتحدة، وهي تدير هذا الخط، وهذه الادارة لن تبقى أبداً ".وفي الكلام المسجل الذي عرض في برنامج في اذاعة الجيش الاسرائيلي، اتهم يعالون الأميركيين مباشرة بالقول "ادارة اوباما أوقفت البناء" وأضاف "اسرائيل في تراجع على الساحة الدولية وتناور لتجنب الشجب من دول غربية".
وتابع يعالون "أنا أرغب كثيراً في الموافقة على هذه الخطط والبناء أكثر، لكن هذا الموضوع حالياً الذي يتطلب نشر وبناء قد يستتبع رداً، أولا من قبل الأميركيين وبعد ذلك تهديدات من جهات أخرى، نحن حذرون جداً بعدم شدّ الحبل أكثر من اللازم. الآن هناك ادارة معينّة في الولايات المتحدة، الولايات المتحدة تقود الخط.. وآمل أن هذا الأمر مؤقت".
بدوره، ردّ مكتب يعالون على كلام ورد في اذاعة الجيش الاسرائيلي بالقول، "الى جانب العلاقات الأمنية غير المسبوقة مع الولايات المتحدة، هناك خلاف بين الإدارة الأميركية والحكومة الاسرائيلية لكن تلك الخلافات لا تضر بالعلاقات بين الدولتين".
على صعيد آخر، ذكرت وسائل اعلام اسرائيلية أن مصلحة السجون أجرت صباح الأربعاء مناورة واسعة النطاق تحاكي عدد من سيناريوهات الطوارئ واعادة انتشار القوات.
من جهة أخرى، ذكرت وسائل اعلام اسرائيلية أن لجنة تيركل، المكلفة بفحص تعيينات المسؤولين الكبار في اسرائيل، وافقت على تعييّن نائب رئيس اركان الجيش الاسرائيلي غادي ايزنكوت في منصب رئيس الأركان القادم خلفا لبني غانتس. 
 وهذا التعيين سيُطرح على مجلس الوزراء يوم الأحد المقبل للمصادقة عليه.