باكستان: مقتل قيادي في "القاعدة" بغارة جوية أميركية

الجيش الباكستاني يعلن مقتل 4 متشددين بينهم قيادي في تنظيم "القاعدة" بعد تنفيذ كائرة أميركية من دون طيار غارة على منزل شمال غرب باكستان، غداة عملية عسكرية للجيش الباكستاني استهدفت موقعا للتنظيم في شمال منطقة وزيرستان القبلية.

مقتل المتشددين وبينهم القيادي في "القاعدة" جاء إثر غارة لطائرة أميركية
مقتل المتشددين وبينهم القيادي في "القاعدة" جاء إثر غارة لطائرة أميركية
أعلن الجيس الباكستاني الأحد عن مقتل 4 متشددين بينهم قيادي في تنظيم "القاعدة" بغارة نفذتها طائرة أميركية من دون طيار على منزل شمال غرب باكستان.

وأورد  مواقع اخبارية باكستانية أن طائرة من دون طيار أطلقت صاروخين على مجمع في منطقة "داتاخيل ذات تانجي"، ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى، بينهم القيادي عمر فاروق، المعروف بالأستاذ عمر، وإصابة ثلاثة آخرين، فيما تم تدمير المجمع المستهدف في الغارة.

بدورها نقلت وكالة "رويترز" عن مسؤولين بالجيش قولهم "إن أربعة يشتبه بأنهم من المتشددين قتلوا بينهم من يعتقد أنه عضو في تنظيم القاعدة وأصيب آخران في غارة شنتها طائرة أميركية من دون طيار".

إلى ذلك أكد مسؤولون باكستانيون نبأ الغارة الأميركية مشيرين إلى أن هناك عضوا في القاعدة بين القتلى. وأضافوا أنه كان ينشط في أفغانستان وباكستان واسمه عمر فاروق.

وتأتي هذه الغارة غداة عملية عسكرية للجيش الباكستاني استهدفت موقعا للقاعدة في شمال منطقة وزيرستان القبلية وأدت إلى مقتل القيادي في التنظيم عدنان شكري جمعة المتهم بالتخطيط لتفجير مترو أنفاق نيويورك.