الجيش اللبناني يحدد أماكن اختباء قادة المجموعات الإرهابية

في الوقت الذي تواصل فيه المجموعات الإرهابية استهداف الجيش اللبناني استمر الأخير في توقيف العشرات من هذه المجموعات سواء في شمال البلاد أو في البقاع، أعداد الموقوفين فاقت الفا وخمسمئة موقوف، أما اللافت فكان تحديد مكان إختباء قادة المجموعات الإرهابية في شمال لبنان ويبدو الجيش مصراً على توقيفهم.

الجيش اللبناني القى القبض على 1500 موقوف في مناطق مختلفة من لبنان
لا يكاد يمر يوم في لبنان من دون إعلان الجيش عن توقيف المزيد من الإرهابيين,

لائحة الموقوفين تخطت الألف وسبعمئة جلّهم من المشاركين في الإعتداءات على الجيش والإنتماء أو التواصل مع مجموعات ارهابية.

مصادر أمنية اكدت للميادين أن الجيش استطاع تحديد مكان إختباء شادي المولوي أحد قادة المجموعات الإرهابية التابعة لـ "داعش" في شمال لبنان،  وبحسب المعلومات فالمولوي توارى بعد دخول الجيش إلى منطقة باب التبانة في طرابلس، ويتنقل في حي سكني مكتظ لم يدخله الجيش بعد.
 في المقابل علمت الميادين ان "داعش" هددت بقتل العسكريين المخطوفين لديها في جرود عرسال في حال اوقف الجيش المولوي وغيره من قادة المجموعات التابعة لها في شمال لبنان.

المصادر تؤكد إلقاء القبض على الإرهابيين الذين اعتدوا على الجيش في شمال البلاد على مدار الاسابيع الماضية

معظم الموقوفين لدى الأجهزة الأمنية أوقفوا في الشمال والبقاع، وفي الفترة الأخيرة سجّل تسلل بعض الإرهابيين عبر معابر غير شرعية في منطقة شبعا المحاذية لجبل الشيخ،  علماً ان هذه المنطقة تكتسب أهمية غير عادية بالنسبة للمجموعات الإرهابية التي تغض النظر عنها اسرائيل وتعالج جرحاها داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة .


اخترنا لك