"تأملات" أو reflexiones ... بهدف الدفاع عن الإنسان

"تأملات" أو reflexiones هو إسم برنامج فصلي جديد يشكّل مساحة مشتركة بين قناة الميادين والتلفزيون الكوبي، يأتي بمثابة مراجعة تلامس العمق في مناقشة قضايا واقعية وإنسانية مشتركة بهدف واحد يتجلى في الدفاع عن الإنسانية.

تُطلق قناة الميادين برنامجاً جديداً  بعنوان "تأملات" وهو يشكّل مساحة مشتركة بين القناة والتلفزيون الكوبي.
البرنامج الفصلي الذي يقدّم بوتيرة فصلية  كل ثلاثة أشهر هو بحسب الترويج الذي يسبقه بمثابة تأملات تشكّل مراجعة تلامس العمق في مناقشة قضايا واقعية وإنسانية مشتركة، بلغتين وثقافتين وحضارتين وتجربتين، لكن بهدف واحد وهو الدفاع عن الإنسانية.

وهو إلى ذلك، يشكّل فسحة كوبية عربية مشترَكة ضمن برامج الشبكة الإعلامية العالمية للدفاعِ عن الإنسانية.
أما عن الإسم "تأملات" أو  reflexiones ، فهي تشكّل ما يكتبه الزعيم الكوبي  فيديل كاسترو بين الحين والآخر منذ سنوات من قراءات لأحداث وتطورات واستحقاقات سياسية وعامة في جريدة Granma  الرسمية  الكوبية التي تصدر يومياً .

 فحوى الحلقة الأولى من "تأملات" التي ستبثّ يوم الجمعة القادم في 1 كانون الثاني/ ديسمبر 2016 يتحدث عن الثورات الحقيقية والثورات المزيفة"، حيث يتم الانطلاق من  ثورة كوبا وثورات أخرى في التاريخ اكتملت دورتها ونجحت في ترسيخ شعاراتها ومبادئها وقيمها لتنجح في تثبيت ذاتها "ثورة" كالثورات في كوبا وفنزويلا وايران  مثلاً، بينما يُضيء على الثورات المبتورة او تلك المزيفة هي ما نشهده حالياً في بلادنا العربية حيث تم الانحراف بطموحات الجماهير وسرقة نضالات الشعوب وتحولت الى كابوس دموي لا مثيل له في تاريخنا المعاصر.

 البرنامج من تقديم الزميل كمال خلف وآرلين رودريغز. ومدة كل حلقة ساعة ونصف الساعة.

وتجدر الإشارة إلى أن الإعلامية الكوبية وعضو اللجنة الوطنية لإتحاد الإعلاميين الكوبيين أرلين رودريغز ديريفيت كانت أيضاً مستشارة اعلامية لفيدل كاسترو لعدة سنوات، ومن أبرز برامجها عبر التلفزيون الكوبي برنامج "الطاولة المستديرة" الذي أطلقه الزعيم الكوبي إثر انهيار الإتحاد السوفييتي.









·