أنقرة: لا تطبيع للعلاقات مع إسرائيل إذا لم يرفع الحصار عن غزة

المتحدث باسم الرئاسة التركية يقول إن أنقرة متمسكة بمطلب رفع الحصار عن قطاع غزة مؤكداً أن تطبيع العلاقات مع تل أبيب مرتبط بهذه المسألة التي تشكل ثابتة في الموقف التركي على حد قوله.

أنقرة تقول إن موقفها ثابت إزاء القضية الفلسطينية
أعلنت أنقرة أنها متمسكة برفع الحصار عن غزة لإعادة تطبيع العلاقات مع تل أبيب. وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية ابراهيم كالين "إن قطاع غزة هو أكبر سجن مفتوح في العالم، وإن تركيا متمسكة بشرط رفع الحصار عن غزة لإعادة التطبيع مع تل أبيب" مشيراً إلى "موقف أن تركيا ثابت من القضية الفلسطينية ولن تغض الطرف عن احتلال إسرائيل للضفة الغربية، وحصار غزة" على حد قوله.

وطالب كالين إسرائيل برفع الحصار عن غزة والسماح بوصول المساعدات الإنسانية المتجهة إليه. ويأتي الموقف التركي في ظل تقارير تتحدث عن قرب التوصل إلى اتفاق بين تركيا وإسرائيل بخصوص عودة العلاقات بينهما وعن قبول أنقرة بطلب إسرائيل حظر نشاطات حماس على أراضيها.

من جهة ثانية اتهم المتحدث باسم الرئاسة التركية موسكو بالتسبب بمقتل مئات المدنيين نتيجة العمليات العسكرية الروسية على سوريا. وقال كالين "إن تركيا تعمل على القضاء على جميع التنظيمات الإرهابية فكرياً وأيديولوجياً".

وكشف كالين أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيزور الولايات المتحدة الأميركية أول مطلع العام المقبل لافتتاح مسجد ومركز إسلامي في "ميرلاند".