صالح: المعركة مع السعودية لم تبدأ بعد

الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح يقول إن المعركة مع السعودية لم تبدأ بعد وإذا لم يتم وقف إطلاق النار فلن يذهب للحوار إلى أي مكان، ويدعو للحوار الجدي تحت رعاية الأمم المتحدة وروسيا.

صالح: لا حوار قبل أن يتم وقف إطلاق النار
قال الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح إنّ "المعركة مع السعودية لم تبدأ بعد، وإذا لم يجر الحوار المباشر مع الرياض فلا حوار مع الفارّين"، على حدّ تعبيره.

وخلال اجتماعه بقادة حزب المؤتمر الشعبي العام بصنعاء ثمّنَ صالح جهود أنصار الله مؤكداً وقوفه معهم، معتبراً أن "لا شرعيةَ لوفد الرياض وللرئيس هادي وللقرارات التي يصدرها، مؤكداً أنه "لن يذهب للحوار في أي مكان إلا إذا جرى وقف الحرب".

ولفت صالح إلى أن "وفد هادي طالب فقط بإطلاق الأسرى وإيصال المعونات إلى مناطق محددة دون غيرها"، داعياً إلى "الحوار الجدي تحت رعاية الأمم المتحدة وروسيا باعتبارها طرفاً محايداً".

وكان صالح خلال حكمه قرابة ثلاثة عقود، أقام علاقات جيدة مع السعودية حتى استقالته في 2012 بعد احتجاجات شعبية ضده.