قتلى وجرحى من المسلحين بتفجير عبوات في ريف درعا

عملية لوحدة الهندسة في الجيش السوري تسفر عن مقتل وجرح عدد من المسلحين في ريف درعا، ومقتل قائد الكتيبة الموحدة التابعة لفصيل "لواء شهداء الإسلام" وجرح معاونه في مدينة داريا بريف دمشق.

الجيش السوري فجّر منزلين دخلهما المسلحون لشن هجمات عليه
قتل و جرح عدد من عناصر  مسلحي "حركة المثنى" و "ألوية الفرقان" في عملية لوحدة الهندسة في الجيش السوري في مداجن بلدة كفرشمس في ريف درعا.


 وحيث تم زرع عدة عبوات ناسفة في منزلين يتردد إليهما مسلحون لشن هجوم على مواقع الجيش السوري المقابلة لنقاطهم، وقد تم تفجير المنزلين بمن فيهما.


وفي داريا بريف دمشق أفادت مراسلة الميادين بمقتل محمد عبد الله (أبو سلمو) قائد الكتيبة الموحدة التابعة لفصيل "لواء شهداء الإسلام"، وأصيب معاونه عاونه أبو تيسير زيادة بقصف مدفعي للجيش السوري.