عزام الأحمد في حفل تأبيني للشهيد القنطار: لن تمر هذه الجريمة دون الحساب

احتفال تأبيني للشهيد سمير القنطار في محافظة رام الله والبيرة بمشاركة العديد من الشخصيات والقوى الوطنية والإسلامية. وعضو اللجنة المركزية في حركة فتح عزام الأحمد يقول إن الشهيد القنطار شكل نموذجاً للتلاحم الفلسطيني اللبناني العربي وإن جريمة اغتياله لن تمر دون حساب.

الأحمد حيا المسيرة النضالية للقنطار
الأحمد حيا المسيرة النضالية للقنطار

أقامت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله والبيرة بيت عزاء لاستقبال المعزيين باستشهاد سمير القنطار حيث شارك العديد من الشخصيات والفعاليات الرسمية والمجتمعية ونشطاء وكوادر الشبيبة الطلابية .

وألقى عزام الأحمد كلمة باسم اللجنة المركزية لحركة "فتح" حيا فيها مسيرة الشهيد القنطار النضالية الطويلة التي بدأت بصفوف الثورة الفلسطينية عبر انتمائه لجبهة التحرير الفلسطينية، قائلاً إنه "شكل نموذجاً للتلاحم الفلسطيني اللبناني العربي" مؤكداً أن "عمليات الاغتيال لن تضعف من عزيمة المقاومة وبرنامجها". كما أكد استمرار وحدة الدم الفلسطيني اللبناني.

وقال الأحمد "إن الشهيد القنطار يعتبر أبرز أعلام الحركة الأسيرة العربية وعميد أسراها فهو لبناني فلسطيني عربي" محذراً من مغبة الاستمرار في سياسة استهداف المقاومة وخاصة الأسرى المحررين والتي "إن دلت على شيء فهي تدل على مدى الحقد لآلة الإجرام الصهيونية التي لن تمر هذه الجريمة دون الحساب".

الفصائل الأخرى ألقت بدورها كلمات تأبينية معددة صفات وشجاعة الشهيد الذي نذر حياته من أجل فلسطين والدفاع عن قضيتها.