أوغلو: تركيا ستقف بوجه أي دولة تقصف أبناء الشعب السوري

رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو يقول إن تركيا ستقف بوجه أي دولة ظالمة تقصف أبناء الشعب السوري حتى ولو كانت ورسيا، ويشير إلى أن المحادثات مع اسرائيل لاتزال مستمرة.

أوغلو: محادثاتنا مع اسرائيل لاتزال مستمرة
قال رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو الثلاثاء إن "الأراضي السورية لن تكون جزءاً من الأهداف الروسية الإمبريالية". وأضاف إن "تركيا ستقف بوجه أي دولة تقصف أبناء الشعب السوري، حتى لو كانت روسيا أو أي دولة ظالمة أخرى"، على حدّ تعبيره.

وأوضح أوغلو في حديثه إلى أعضاء من حزب "العدالة والتنمية" الحاكم في البرلمان، أن "دعم تركيا للعراق بالتدريب العسكري والتسليح سيستمر حتى تحرير الموصل".

رئيس الوزراء التركي أكد أيضاً أن تركيا جزء من التحالف الدولي لمكافحة تنظيم داعش.  وقال "من يقول إن تركيا نسيت شعب غزة، وبدأت بالتقارب من إسرائيل، متجاهلة دعم فلسطين، يكون قد ادعى بالباطل وأسرف علينا"، مؤكداً "نحن لا ننسى غزة، وفلسطين والقدس والمسجد الأقصى، حتى في أحلامنا فكيف في المفاوضات". كما أكد بأن "المحادثات بشأن إعادة العلاقات مع إسرائيل لاتزال مستمرة".

وكان نائب رئيس الوزراء التركي والمتحدث باسم الحكومة التركية نعمان قورطولموش، أكد في وقت سابق أنه "لم يتم البت بعد في المباحثات بين تركيا وإسرائيل من الناحية السياسية، إلا أن المفاوضات تجري في مسار إيجابي من أجل تنفيذ الشرطين الثاني والثالث من ناحية دفع تعويضات لضحايا سفينة مرمرة ورفع الحصار عن غزة"، مؤكداً "ثبات بلاده عند شروطها المتعلقة بتطبيع العلاقات".

وأضاف قورطولموش أنه "عندما تصل المباحثات مع إسرائيل إلى نقطة حاسمة سيتم الإعلان عنها بشفافية للرأي العام".