تشيّيع الشهيد سمير القنطار في الضاحية الجنوبية لبيروت

الضاحية الجنوبية لبيروت تشيّع جثمان الشهيد سمير القنطار، ورئيس المجلس التنفيذي في حزب الله السيد هاشم صفي الدين يقول إن القنطار "خُلق من أجل فلسطين وقضى شهيداً في سبيلها"، مؤكداً أن "الأيام بيننا وبين العدو الاسرائيلي بعد اغتياله".

سيوارى القنطار الثرى إلى جانب شهداء المقاومة الإسلامية
سيوارى القنطار الثرى إلى جانب شهداء المقاومة الإسلامية
شُيّع الشهيد سمير القنطار في ضاحية بيروت الجنوبية بحضور شعبيٍّ كثيف.  

وقال رئيس المجلس التنفيذيّ في حزب الله السيّد هاشم صفيّ الدين إنه "إذا كانت اسرائيل تعتقد أنها أغلقت حساباً باغتيالها المقاوم سمير القنطار فعليها أن تعلم أنها فتحت على نفسها حسابات".

 وأضاف صفيّ الدين "إنّ الحساب مع إسرائيل لا يغلق بصاروخ هنا أو هناك". 


وشيّع القنطار بموكب حزبيّ وشعبيّ بمشاركة فصائل لبنانية وفلسطينية الى مثواه الأخير، حيث ووري القنطار الثرى إلى جانب شهداء المقاومة الإسلامية في "روضة الشهيدين".

 

من جهته، قال مسؤول العلاقات الدولية في حزب الله عمار الموسوي إن "العدو الإسرائيلي سيندم على اغتيال الشهيد القنطار".

 

وكان مراسل الميادين لفت إلى أن رئيس الحكومة اللبنانية تمام سلام اتصل بعائلة الشهيد القنطار معزياً.