تركيا: صدامات عنيفة في أنقرة بين قوات الأمن ومؤيدين للأكراد

أنقرة التركية تشهد مواجهات عنيفة بين قوات الأمن وطلاب مؤيدين للأكراد الذين رشقوا الشرطة بزجاجات وحجارة وألعاب نارية ردت عليها الشرطة بقنابل الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه إضافة إلى اعتقال ستة من الشبان المتظاهرين.

الشرطة التركية اعتقلت ستة شبان من المتظاهرين
شهدت العاصمة أنقرة بتركيا الخميس مواجهات عنيفة بين قوات الأمن التركية وعشرات الشبان المؤيدين للأكراد. ورفع المتظاهرون وهم طلاب في "جامعة الشرق الأوسط التقنية" لافتة ضخمة كتب عليها "الشعب الكردي ليس وحيداً"، واتجهوا في مسيرة نحو القصر الرئاسي، ولدى محاولتهم الخروج من الحرم الجامعي واجههم طوق أمني فرضته الشرطة التي انتشرت بأعداد كبيرة، فما كان من بعض المتظاهرين المقنعين إلا أن رشقوا عناصر الشرطة بالزجاجات والحجارة والألعاب النارية، رد عليها عناصر الشرطة بقنابل الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه. واعتقلت ستة شبان بحسب ما ذكرت وكالة دوغان للأنباء.

وقتلت قوات الأمن التركية 25 مسلحاً، يعتقد أنهم ينتمون إلى حزب العمال الكردستاني خلال يومين من العمليات الواسعة في جنوب شرق تركيا، حيث أغلبية السكان من الأكراد، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء التركية.

وكان قتل متظاهران مطلع الأسبوع بالرصاص خلال مواجهات مع قوات الأمن أيضاً حين كان الشبان يحتجون على حظر تجول قائم منذ كانون الأول/ ديسمبر في ديار بكر كبرى مدن جنوب شرق الأناضول.

وتأتي هذه التطورات بعد أكثر من سنتين من وقف إطلاق النار للمعارك التي بدأت الصيف الماضي بين شرطيين وجنود أتراك وحزب العمال الكردستاني، والتي أوقعت عدداً كبيراً من الضحايا، إضافة إلى مقتل ثلاثة شرطيين وإصابة ثلاثة بجروح في سلوان في هجوم بالمتفجرات استهدف آلية مدرعة، ونسب إلى حزب العمال الكردستاني أيضاً.

اخترنا لك