كاميرون يدعو إلى اعتماد تسمية "داعش" بدل "الدولة الإسلامية"

بريطانيا تتجه لاعتماد تسمية "داعش" بدلاً من "الدولة الإسلامية" للدلالة على شرعية التنظيم. هذا ما أكده رئيس الوزراء ديفيد كاميرون فيما تغير أحد حسابات الحكومة على تويتر من "المملكة المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية" استبدل بـ"المملكة المتحدة ضد داعش".

كاميرون يقول إن داعش لا هو دولة ولا ينتمي للإسلام
كاميرون يقول إن داعش لا هو دولة ولا ينتمي للإسلام
قرر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الأربعاء اعتماد اسم "داعش" بدل تنظيم الدولة الإسلامية للدلالة إلى عدم شرعية التنظيم.

وقال كاميرون أمام النواب البريطانيين أثناء مناقشة حول توجيه ضربات الى تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا، إن هذه الجماعة "لا تنتمي إلى الإسلام ولا هي دولة" معرباً عن اعتقاده أنه "حان الوقت لننضم إلى حلفائنا، فرنسا والجامعة العربية وأعضاء آخرين من الأسرة الدولية، واستخدام تسمية داعش بدلاً من الدولة الإسلامية قدر الإمكان".

ولوحظ أن أحد حسابات الحكومة على موقع تويتر الذي كان يسمى حتى الآن "المملكة المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية" استبدل بـ"المملكة المتحدة ضد داعش" خلال إعلان كاميرون عن ذلك في خطابه.

وعلى الرغم من كون اسم "داعش" اختصاراً للأحرف الأولى من تسمية "الدولة الإسلامية في العراق والشام" إلا أن استخدامه لا يلقى استحساناً لدى التنظيم.