من رام الله: التعرّض للميادين مساس بالانتفاضة

نفذّت القوى والأحزاب والهيئات الشعبية الفلسطينية وقفة تضامن مع قناة الميادين ضد قرار شركة "عرب سات" تحركات تركزت في غزة والناصرة ورام الله، وقد أكد المشاركون التضامن الكامل مع القناة ورأوا في قرار شركة البث مساساً بالانتفاضة وهموم الأمة العربية وقضاياها.

المعتصمون يؤكدون أن قناة الميادين منبر وصوت المقاومة
متضامنون مع الميادين رسالة اطلقها عشرات الفلسطينين الذين اعتصموا وسط رام الله ضد قرار شركة العرب سات وقف بث قناة الميادين.


نقابة الصحفيين بدروها أدانت هذا القرار الذي وصفته بالمجحف بحق منبر اعلامي ينقل صوت المقاومة الفلسطينية. 


كما استهجنت الفصائل الفلسطينية هذا القرار بحق الميادين التي تعتبر هنا من اهم القنوات التي تتابع الشأن الفلسطيني وتنقل اهات الشعب وتفضح جرائم الاحتلال.


أما أهالي فلسطين ثمانية واربعين لم يتوانوا ولو للحظة، بل خرجوا ليقولوا كلمة الفصل بحق ما يدور من مؤامرة على قناة الميادين التي تتابع احوال الفلسطينيين داخل الخط الأخضر.


وانطلاقاً من أن مهنة الصحافة هي السلطة الرابعة أو ما تعرف بصاحبة الجلالة، فالعاملون بها شددوا على رفضهم لسياسة تكميم الافواه لاسيما ضد قناة الميادين هذه المنارة التي اولت القضية الفلسطينية اهتماما كبير.

اخترنا لك