بعد غيابها عن لقاء فيينا، باريس تحضّر لاجتماع حول سوريا الثلاثاء

باريس تقول إنها ستستضيف اجتماعاً يوم الثلاثاء لبحث الأزمة السورية يضم أبرز الأطراف الإقليمية. اجتماع لم تدع إليه طهران فيما يغيب عنه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.

فابيوس أعلن عن نيته عقد لقاء مع نظرائه العرب والغربيين
فابيوس أعلن عن نيته عقد لقاء مع نظرائه العرب والغربيين
أعلنت الخارجية الفرنسية أن "فرنسا تحضر لاجتماع حول سوريا الثلاثاء في باريس يضم أبرز الأطراف الإقليمية".
واستبعد الناطق باسم الخارجية الفرنسية رومان نادال الذي أعلن عن الخبر في بيان مشاركة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في الاجتماع قائلاً "ستكون هناك اجتماعات أخرى نعمل فيها مع الروس".
ونقل عن مصادر في الخارجية الفرنسية تأكيدها دعوة وزيري خارجية تركيا والسعودية  وعدم دعوة إيران.
وكان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أعلن الجمعة أنه يريد عقد لقاء يضم نظراءه الغربيين والعرب لبحث الأزمة السورية.
  
ولم تشارك فرنسا في اللقاء الرباعي الذي عقد في فيينا لبحث الأزمة السورية والذي جمع وزراء خارجية روسيا والولايات المتحدة وتركيا والسعودية، كما لم تشارك قطر أيضاً.

من جهته قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية "إن ألمانيا لا ترى دوراً للرئيس بشار الأسد في حكومة انتقالية في سوريا بسلطات كاملة". وفي مؤتمر صحفي أضاف مارتن شيفر "على حد علمي هناك لاعبون كثيرون وقوى كثيرة في المنطقة، بما في ذلك تركيا والسعودية ودول خليجية أخرى، لا تتخيل هذا الأمر" لافتاً رداً على سؤال إلى أنه "لا يعرف من سيخلف الرئيس السوري".