طهران: آبادي دخل الأراضي السعودية بجواز سفره العادي وبتأشيرة الحج

طهران تقول إن السلطات السعودية رفضت السماح لطائرة تابعة للخطوط الإيرانية بالهبوط في مطار جدة لنقل جثامين الضحايا الإيرانيين. والخارجية الإيرانية تؤكد دخول السفير السابق غضنفر ركن آبادي السعودية بتأشيرة حج وبجوازه العادي.

تأشيرة الحج التي حصل عليها آبادي
أكدت طهران أن السفير الإيراني السابق في لبنان غضنفر ركن آبادي توجّه إلى الحج بجواز سفره العادي، مشيرة إلى أن بإمكان السلطات الرسمية السعودية الاطلاع على المعلومات الدقيقة بشأنه وبشأن الحجاج الآخرين، من جوازاتهم التي بحوزتهم.
ووصفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية مرضية أفخم تناول بعض وسائل الإعلام العربية لشخصية غضنفر ركن آبادي بـ"المتسرع" مفندة الادعاءات التي أعلنت أن الدبلوماسي الإيراني دخل السعودية بطريقة غير قانونية، تحت اسم مستعار. 

وقالت أفخم إن "جميع المعلومات التي تخص الحجاج الإيرانيين، ومنهم الدبلوماسي الإيراني السابق في لبنان هي بمتناول أيدي السلطات السعودية الرسمية، وطريقة دخول الدبلوماسي الإيراني إلى السعودية لا تحتوي على أي شائبة قانونية". 

وأضافت أفخم "إن جواز سفر غضنفر ركن أبادي مختوم بختم تأشيرة للحج، وهو الآن مصنّف ضمن لائحة أسماء المفقودين في حادثة مشعر منى"، مؤكدة أن "كل الأنباء المتداولة والمتعلقة بهذا الأمر والتي تروّج لدخوله إلى السعودية، بطريقة غير قانونية، غير صحيحة ولها أهداف مشبوهة".

في غضون ذلك أعلنت إيران أنّ السلطات السعودية رفضت السماح لطائرة بوينغ 747 تابعة للخطوط الإيرانية بالهبوط في مطار جدة لنقل جثامين ضحايا أحداث منى مطالبة بإرسال طائرة أصغر حجماً. وأفاد مراسل الميادين بأن وزير الصحة الإيراني والوفد المرافق توجهوا إلى جدة عبر الدوحة. ويضم الوفد رئيس الهلال الأحمر الإيراني ومساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية.