عبد السلام: السعودية تستغل الحج للتحريض الطائفي ضد اليمنيين

الناطق باسم حركة "أنصار الله" محمد عبد السلام يتهم السعودية باستغلال الحج "للتحريض الطائفي والمذهبي ضد الشعب اليمني"، ويبدي استغرابه مما عده " تكفيراً للمسلمين وتحريضاً لهم على القتل والتناحر وإباحة الاعراض والحرمات خدمة لمشروع سياسي".

أبدى المسؤول في "أنصار الله" استغرابه مما عده "تكفيراً للمسلمين"
إتهم الناطق باسم حركة "أنصار الله" محمد عبد السلام السعودية باستغلال الحج "للتحريض الطائفي والمذهبي ضد الشعب اليمني".

وقد عبر الناطق باسم "انصار الله" عن استنكاره الشديد لما وصفه "الإستغلال السيئ ليوم عرفة من قبل النظام السعودي"، وقال إن ما ورد في خطبتها "شحن طائفي مقيت وتوصيف كاذب واتهامات باطلة".

واتهم عبدالسلام عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك السعودية بــ "عدم التزامها بالتوجيهات التي أطلقتها لحجاج بيت الله الحرام، من استخدام هذه المناسبة في القضايا السياسية، في حين قامت هي بذات الأمر ومارست هذا المحظور، بل وسخرت من منبر إسلامي هام في يوم مقدس يوم عرفة لتجعل من هذا المنبر دعوة للطائفية والشحن المذهبي المقيت، وتحرض المسلمين بعضهم على بعض، بما يزيد من الشتات والتناحر والحرب والقتل"، على حد تعبيره.

وأبدى المسؤول في "أنصار الله" استغرابه مما عده "تكفيراً للمسلمين وتحريضاً لهم على القتل والتناحر وإباحة الاعراض والحرمات، خدمة لمشروع سياسي وقضية سياسية لا علاقة لها بشعيرة الحج".

وأضاف عبد السلام بأن الأمة أحوج ما تكون في مثل هذا اليوم إلى دعوة المحبة والوحدة والإخاء ومعالجة قضايا الخلاف في سوريا والعراق واليمن ولبنان وليبيا وفي كل بقعة يتواجد فيها الصراع. مؤكداً أن قضية الأمة الإسلامية جمعاء هي "القضية التي باتت منسية للأسف. قضية فلسطين والمسجد الأقصى الذي يتعرض لانتهاكات صارخة من قبل العدو الصهيوني".