الجيش السوري يستخدم للمرة الأولى طائرات بدون طيار تسلمها من روسيا

استكمال الجسر الجوي الروسي في سوريا وانضمام مقاتلات روسية جديدة إلى 38 مقاتلة في الساعات المقبلة. ومصدر أمني يقول إن الجيش السوري استخدم للمرة الأولى طائرات بدون طيار سلمتها موسكو لدمشق.

نقلت وكالة "أ ف ب" عن مصدر أمني أن الجيش السوري استخدم للمرة الأولى الطائرات التي تسلمتها دمشق من روسيا. يأتي ذلك فيما يستكمل الجسر الجوي في سوريا. فقد شوهد سرب من المقاتلات الروسية من نوع "سوخوي" في سماء حمص تواكبها طائرة اليوشن لإمدادها بالوقود.

السرب في طريقه إلى مطار حميميم، الذي تحول إلى قاعدة جوية روسية ترابط فيها 28 مقاتلة روسية... مشهد التقطته كاميرا لمسلحين مذهولين باكتشاف الصور الأولى لدخول الروس الحرب في سوريا على داعش والإرهاب. في صور الأقمار الصناعية التي نشرتها مجلة جينز المختصة بالشؤون الدفاعية 24 طائرة سوخوي 24 و25 وست طائرات سوخوي 30 متعددة المهام ومروحيات مي 24 هجومية ومدفعية لحماية القاعدة الجوية.

ساعة الصفر لانطلاق الطائرات إلى العمليات تنتظر خطاب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمام الأمم المتحدة وتحديد خريطة الطريق. وباستثناء ما قاله وليد المعلم وزير خارجية سوريا عن المفاجأة التي ستقلب الطاولة على الجميع، تتعامل سوريا بتحفظ مع خطط التحالف العسكري الجديد مع موسكو.

الجيش السوري يستعد لمعارك أوسع مع داعش وبدأ بالتمهيد للانخراط الروسي بتكثيف الغارات على الرقة المعقل الرئيس لداعش، والتي قد تكون هدف التحالف الأول لإجبار أبو بكر البغدادي على الانكفاء نحوها من تدمر ومحيط حمص.

الحشد الجوي الروسي لا يقاتل من أجل الموقع الاستراتيجي السوري فقط. أسراب السوخوي التي تجمعت في مطار حميميم تستبق حرباً ضد المقاتلين الشيشان قبل عودتهم إلى تهديد القوقاز من البؤرة السورية حيث حشدتهم تركيا.