روحاني: ايران أكبر قوة في المنطقة لمكافحة الإرهاب

الرئيس الإيراني حسن روحاني يؤكد في كلمته خلال مراسم استعراض القوات المسلحة الايرانية تزامناً مع بدء "أسبوع الدفاع المقدس" أن إيران تمثّل أكبر قوة في المنطقة لمكافحة الإرهاب، مشددا على "أنّ رسالة الثورة الإسلامية كانت رسالة المودة إلى كلّ دول الجوار".

روحاني:الشعب الايراني دافع عن حقوقه أمام القوى الكبرى
أكد الرئيس الايراني حسن روحاني بأن "الدفاع المقدس جعل الشعب الايراني متلاحماً ومقاوما أمام المعتدين والقوى الأجنبية"، معتبرا القوات المسلحة الإيرانية اليوم "أكبر قوة بالمنطقة لمكافحة الإرهاب".

وقال روحاني خلال كلمته التي القاها صباح الثلاثاء في مراسم استعراض القوات المسلحة الايرانية تزامنا ،  ان الشعب الايراني "قاوم في مواجهة الحرب والعدوان وليس جزافا لو قلنا بان دفاع السنوات الثماني كان تاريخيا ودرس عبرة للجميع".


وفي جانب آخر من كلمته،  أشار الرئيس الايراني إلى المفاوضات النووية بين ايران ومجموعة "5+1" والتي افضت إلى الاتفاق النووي وقال، "ان الشعب الإيراني المقتدر الصامد امام الضغوط والحظر تمكن بقيادته الحكيمة والشجاعة وحكومته النابعة من اصوات الشعب وصناديق الاقتراع ودبلوماسييه المتمرسين والمبدعين، قد تمكن من الدفاع عن حقوقه جيدا امام القوى الست الكبرى خلف طاولة المفاوضات".

واضاف، "إن دول مجموعة "5+1" كانت تقول قبل عام بان لا تكون تحت تصرف ايران سوى مائة جهاز للطرد المركزي فقط وليس أكثر من ذلك، في حين تمكنا اليوم من ان يكون لدينا 60 ضعف هذا العدد اي 6 آلاف جهاز للطرد المركزي".


روحاني: الجيش والحرس الثوري و"التعبئة" محط الأمل الوحيد للدول الأخرى

من جهة أخرى، أكد  روحاني "أن القوات المسلحة الايرانية هي اليوم القوة الاكبر في المنطقة ضد الارهابيين"، واضاف قائلاً  "مثلما دعمنا في العراق وسوريا بطلب من حكومتيهما الجيش والحكومة فيهما، فان الجيش والحرس الثوري والتعبئة الايرانية هي محط الأمل الوحيد للدول الأخرى فيما لو صال وجال الإرهابيون فيها لا سمح الله".

وأضاف الرئيس الإيراني "أنه على هذه الدول ألاّ تتصور بأن القوى الكبرى تدافع عنها، وأضاف، أنه على الدول التي تمارس اليوم الظلم بحق جيرانها أن تعلم بأنه لو أراد الإرهابيون اسقاطها واذلال شعوبها فان القوات المسلحة القادرة على دحر اولئك الارهابيين هي القوات المسلحة الإيرانية فيما لو طلبت تلك الشعوب منها".