ليون يعلن التوصل إلى نص نهائي لاتفاق سلام في ليبيا

سلم مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا برناردينو ليون الاطراف الليبية المسودة النهائية للاتفاق السياسي مشيرا إلى أن الأمم المتحدة أمهلت الأطراف حتى مطلع تشرين الأول/ اكتوبر المقبل لتوقيعه.

المسودة النهائية لاتفاق السلام من أجل إنهاء الصراع في ليبيا اصبحت جاهزة بحسب ما أعلن المبعوث الأممي برناردينو ليون، الأمم المتحدة المتحدة سلمّت الاطراف الليبية مسودة الاتفاق وأبلغتها أن عمل الأمم المتحدة انتهى ولم يبقى امام هذه الاطراف الا الموافقة على الاتفاق أو رفضه.

ليون وبعد انتهاء اجتماعه مع وفدي الحوار الليبي أعلن أن محتوى الاتفاق السياسي الليبي هو نهائي، داعيا الأطراف الليبية إلى قبول النص النهائي.

و أمل أن تشكل الأطراف الليبية حكومة وحدة وطنية بعد عيد الأضحى معرباً عن تفاؤله بالتوقيع على اتفاق نهائي في الأسابيع المقبلة.


من جهته أعلن عوض عبد الصادق رئيس فريق التفاوض الذي يمثّل المجلس الوطني العام في طرابلس، أنه لا بد ان يكون هناك اتفاق قابل للتحقيق يحفظ وحدة ليبيا  وسيادتها.


 تحاول الأمم المتحدة عبر هذا الاتفاق الانتقال الى الحل السياسي ووضع نهاية للصراع المستمر في ليبيا  والذي  ادى الى الفوضى وسمح باستغلال الوضع القائمة من قبل مهربي البشر وحول الشواطىء الليبية الى  محطة اساسية لانطلاق اللاجئين نحو اوروبا  عبر الساحل الليبي، بالاضافة إلى تمدد تنظيم داعش في البلاد.

 

هذا الاتفاق يدعو إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية لمدة عام على أن يكون البرلمان المنتخب الحالي هو الجهاز التشريعي، وأن تكون هناك غرفة برلمانية أخرى تعمل كهيئة استشارية،  على أن يبدأ تنفيذ هذه البنود في موعد اقصاه العشرين من تشرين الأول/ اكتوبر القادم تاريخ انتهاء تفويض البرلمان المنتخب.