ليون: الأطراف الليبية توصلت إلى اتفاق "تاريخي"

المبعوث الأممي إلى ليبيا برناندينو ليون يعلن توصل الأطراف الليبية المتحاورة في المغرب إلى اتفاق وصفه بالتاريخي، ويوضح أن هذا الاتفاق يبدأ فوراً بمعالجة المرحلة الانتقالية الجديدة لليبيا انطلاقاً من مجلس النواب.

بعد التصريحات المتفائلة للمبعوث الأممي بالاقتراب من تسوية أعلنها أخيراً. الصخيرات المغربية كانت شاهدة على اتفاق هو الأهم منذ بداية الحوار بحسب بيرناردينو ليون. وفد برلمان طبرق توصل الى اتفاق مع الأعضاء الذين يقاطعون جلساته للبدء فوراً في معالجة المرحلة الانتقالية الجديدة في البلاد.

وأوضح ليون أن هذا الاتفاق التاريخي بحسب وصفه يعد رسالة أمل ووحدة وديمقراطية لكل الليبيين، وتأكيداً على أنه بإمكانهم معالجة اختلافاتهم سياسياً وبشكل سلمي عن طريق التحاور، مضيفاً أن الإتفاق سيشكل مرجعاً ليس فقط لليبيا، بل لكل المنطقة في سوريا واليمن والعراق.

المبعوث الأممي قال إن ما تم التوصل إليه بعد ثمانية أشهر من المحادثات، يعد أحد متطلبات الاتفاق الأممي الذي يهدف إلى ضمان التوافق والتعددية والتوازن داخل مجلس النواب.

ويذكر أن الصخيرات كانت شاهدة على اتفاق سياسي وقع بالأحرف الأولى في تموز/يوليو الماضي في غياب وفد المؤتمر الوطني الليبي العام، الممثل لبرلمان طرابلس المنتهية ولايته، على انهاء الانقسام في برلمان طبرق المعترف به دولياً.