مقتل ستة جنود سعوديين في جيزان و60 شهيداً في غارات على صنعاء وصعدة

قصف مدفعي يمني لآليتين عسكريتين في جيزان يؤدي إلى مقتل ستة جنود سعوديين والغارات المتواصلة على صنعاء وصعدة تودي بحياة 60 مدنياً بينهم نساء وأطفال.

استمرار المعارك عند الحدود اليمنية السعودية (أ ف ب)
قتل ستة جنود سعوديين في قصف مدفعي يمني استهدف آليتين عسكريتين في جيزان جنوب السعودية.
واستشهد أكثر من 25 يمنياً نتيجة غارات التحالف السعودي الأخيرة على مناطق متفرقة من العاصمة اليمنية صنعاء. كما استشهد أكثر من 35 شخصاً بينهم نساء وأطفال وجرح آخرون في الغارات الجوية التي استهدفت مناطق حدودية في صعدة. 
وفي مأرب شنت مقاتلات التحالف السعودي غارتين جويتين على الجفينة جنوب المدينة. تزامن ذلك مع قصف مدفعي متبادل بمنطقة ذات الراء جنوب غرب المدينة. 

 فيما شهدت منطقة التبة الحمراء اشتباكات متقطعة بين قوات الجيش واللجان الشعبية من جهة وقوات الرئيس هادي المدعومة بقوات التحالف السعودي من جهة أخرى بمشاركة طائرات الاباتشي في مديرية صرواح غرب محافظة مأرب. 

الناطق باسم حركة أنصار الله محمد عبد السلام رأى أن عجز السعودية عن فرض إملاءاتها على اليمن دفعها إلى ارتكاب جرائم إبادة بحق الأبرياء. 

وقال عبد السلام "إن ما ترتكبه السعودية من جرائم ضد الإنسانية جعلها كدولة وصمة عار على البشرية وأكبر محنة على العرب والمسلمين" على حد تعبيره مشيراً إلى أن "استهداف منزل السفير العماني في صنعاء دليل على عدوانية ووحشية السعودية وعلى أنها طاولت الجميع بما في ذلك دول الخليج. 

كذلك عبر عن إدانته لما وصفه بالتصرف الهمجي، معلناً التضامن الكامل مع  سلطنة عمان قيادة وشعباً.