اتصال هو الأول من نوعه بين وزيري الدفاع الأميركي والروسي بشأن سوريا

اتصال هاتفي هو الأول بين وزيري الدفاع الأميركي والروسي منذ أكثر من عام، تاريخ تولي كارتر منصبه، اتفق فيه الطرفان على زيادة المناقشات بينهما لإيجاد آليات بهدف تفادي الصدام في سوريا والتصدي لتنظيم داعش بحسب البنتاغون.

بيسكوف: موسكو مستعدة لدارسة إرسال قوات إلى سوريا اذا تقدمت دمشق بطلب بهذا المعنى
اتفق وزيرا الدفاع الأميركي آشتون كارتر والروسي سيرجي شويجو على زيادة المناقشات بينهما لإيجاد آليات بهدف تفادي الصدام في سوريا والتصدي لتنظيم داعش ولاسيما بعدما زادت موسكو من تواجدها العسكري في سوريا بحسب البنتاغون.

جاء ذلك في اتصال هاتفي هو الأول بين الطرفين منذ اكثر من عام، تاريخ تولي كارتر منصبه.

وزارة الدفاع الروسية اشارت الى أن الطرفين قررا استئناف الاتصالات العسكرية بين البلدين ووصفت المحادثات بالبناءة.


وكان الكرملين أعلن أن موسكو مستعدة لدارسة إرسال قوات إلى سوريا في حال تلقي طلب بهذا الشأن من دمشق.

وقال دميتري بيسكوف الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي ردا على سؤال حول احتمال موافقة روسيا على مشاركة قوة من الجيش الروسي في عمليات الجيش السوري ضد الإرهاب: "إذا تسلمنا نداء بهذا الشأن، فسندرسه طبعا، وسنناقشه في إطار اتصالاتنا وحوارنا الثنائي.

وأردف بالقول  "أما الآن، فمن الصعب الحديث عن هذا الموضوع بصورة تجريدية".