المحكمة الدولية الخاصة بلبنان تُبرىء قناة "الجديد"

برأت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان قناة "الجديد من تهمة تحقير المحكمة وعرقلة سير العدالة، فيما لاحقت التهمة الثانية نائبة رئيس مجلس إدارة القناة الاعلامية كرمى خياط التي اعلنت مذنبة بانتظار نطق الحكم بحقها بعد أيام.

 قناة "الجديد" بريئة في قضيتي تحقير المحكمة الدولية وعرقلة سير العدالة، أما  نائبة رئيس مجلس الإدارة الإعلامية كرمى خياط فغير مذنبة في التهمة الأولى  لكنها مذنبة في قضية عرقلة سير العدالة.


هذا ما رأته المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في جلستها العلنية المخصصة للنطق بالحكم ضد قناة "الجديد" وخياط. 


المحكمة رأت أن خياط كانت مسؤولة عن نشر حلقات تناولت شهودا سريين مزعومين من شهود المحكمة وأنها تلقت رسالة لازالة مقاطع فيديو الحلقات عن الموقع الالكتروني لـ "ألجديد"، إلاّ انها امتنعت عن ذلك وأغفلت القرار عمداً.


أما العقوبة فحددت المحكمة جلسة للنطق فيها في الثامن والعشرين من الشهر الحالي.