الفصائل الفلسطينية تدعو إلى الوحدة والمقاومة

الفصائل الفلسطينية تدعو إلى تحركات جماهيرية وإلى الجاهزية لحماية المقدّسات.

رفض فلسطيني للاعتداءات الاسرائيلية على المقدسات
أكد القياديّ في حركة حماس اسماعيل رضوان أنّ "كلّ الخيارات مفتوحة للدفاع عن المسجد الأقصى"، محمّلا اسرائيل المسؤولية عن تداعيات  عدوانها،  فيما دعا السلطة الفلسطينية  إلى وقف التنسيق الأمنيّ مع اسرائيل وإطلاق يد المقاومة.

من جهته، قال داوود شهاب الناطق باسم حركة الجهاد الإسلاميّ في غزة، إن الحرب على المسجد الاقصى يقودها ويشرف عليها رئيس الوزراء الاسرائيليّ بنيامين نتنياهو.


 شهاب دعا الى التصدّي لهذه الحرب بالوحدة الفلسطينية وبالمقاومة بكلّ أشكالها.

أما القيادي في حركة الجهاد خالد البطش  فطالب بـ  "عاصفة عربية لتحرير القدس"، مناشداً علماء الأمة "أن يفتوا بالجهاد لتحرير القدس وحمايتها".


وزير شؤون القدس عدنان الحسيني قال للميادين ان "الاحتلال فشل في منع المقدسيين عن حماية الأقصى رغم كل اجراءاته بحقهم".


بدوره، دعا عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين طلال ابو ظريفة "إلى اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب لاتخاذ خطوات فعالة في وجه ممارسات الاحتلال ضد الأقصى".