تسعة ملايين طفل تضرروا نتيحة الغارات على اليمن

أثّرت حرب طائرات التحالف السعوديّ في اليمن في أطفاله في نحو خاصّ حيث أدت إلى حرمانهم الحياة والتعليم، فكلّ يوم يعاني الأطفال الجوع والعطش والتشريد من المنازل بسبب القصف ومواجهة الموت المحقق.

أعدمت الطفولة هنا في اليمن، اطفال اليمن في مرمى حرب التحالف السعودي، 9تسعة  ملايين طفل تضرّروا نتيجة هذه الحرب فأصبحوا في مواجهة خطر جدي يهدد حياتهم.


ما يزيد على ألفين وثلاثمئة  2300 طفل سقطوا في اليمن بقصف طائرات التحالف ما بين شهيد وجريح والعدد إلى ارتفاع، وفق احصائيات لمنظمات محلية والواقع يتحدث عن اكثر من ذلك، ولم يتوقف الامر عند هذا الحد .. فالحرمان من التعليم أثّر على ثلاثة  ملايين طفل يمني بعد أن دمّرت مدارسهم  وهجّروا من منازلهم بسبب القصف.



اتفاقيات حقوق الطفل تنصّ على حق الأطفال في الحياة، أما حياة اطفال اليمن فأصبحت مستحيلة .. فالملايين منهم يعانون نقصاً حاداً في المساعدات الانسانية، وفق تقرير لمنظمة رعاية الاطفال العالمية في اليمن.