شهداء وجرحى في غارات مكثفة على منطقة الجراف في صنعاء

الجيش اليمني واللجان الشعبية يعلنان عن مقتل و أسر عدد من الجنود السعوديين والسيطرة على أسلحة أميركية الصنع ومعدات عسكرية حديثة، والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ينتقد غارات التحالف السعودي ضد اليمن، مؤكدا أنّ "الحلّ لا بدّ أن يكون سياسيا وليس عسكريا".

حصيلة الشهداء بغارات التحالف السعودي على حي الجراف في  صنعاء يرتفع الى 10
استشهد عشرة أشخاص في حصيلة أولية لغارات التحالف السعودي التي استهدفت حي  الجرّاف والأكاديمية العسكرية ومدرسة الحرس وملعب الثورة في صنعاء.


واندلعت حرائق كبيرة في منازل عدة بمنطقة الجرّاف بصنعاء جرّاء الغارات.

مراسل الميادين تحدّث عن سقوط ضحايا في غارات استهدفت أيضاً منطقة يريم في إب وسط البلاد.

كما استشهد شخص وجرح آخرون باستهداف منطقة الزنقل شمال مدينة تعز.

وأعلن الجيش اليمني واللجان الشعبية أسر عدد من الجنود السعوديين في المعارك عند الحدود، كما أعلنا السيطرة على أسلحة أميركية الصنع ومعدات عسكرية حديثة نقلت إلى داخل الأراضي اليمنية، وقد عرض الإعلام الحربي التابع للجيش اليمنيّ شريطا مصوّرا لأحد الجنود السعوديين الأسرى لديه.


وأعلنت وزارة الدفاع اليمنية مقتل وجرح عدد من الجنود السعوديين، وتدمير آلياتهم أثناء التصدي لهجوم للتحالف السعوديّ في مأرب شمال شرق البلاد.


كما وقعت اشتباكات في جبهة حمة المقهوي جنوب غرب مأرب وفي حمة المصارية جنوبا قتل عدد من الجنود السعوديين ودمرت آلياتهم بحسب ما أكّد مصدر عسكري يمني.

بان ينتقد غارات التحالف

وعلى الحدود مع السعودية أفاد مصدر عسكري يمني بمقتل عدد من الجنود السعوديين بعد استهدافهم من قبل الجيش اليمني. 


المصدر أشار إلى أنّ القوة الصاروخية في الجيش اليمني استهدفت ثلاثة مواقع عسكرية سعودية مستحدثة شرق المصفق في جيزان  كما قصفت موقعي القرن والدود في جيزان ايضا ومواقع في منطقة جوبح جنوب السعودية.

وفي سياق ردود الفعل، إنتقد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون غارات التحالف السعودي ضدّ  اليمن، مؤكدا أنّ الحلّ لا بدّ أن يكون سياسياً وليس عسكرياً.
 بان كي مون دعا  كلّ اليمنيين "إلى ضرورة الانضمام فوراً الى العملية السياسية".