تحديد موعد لجلسة الحوار اللبناني الثالثة الأسبوع المقبل

انتهاء جلسة الحوار اللبناني الثانية في مجلس النواب اللبناني وتحديد موعد جديد لالتئامها في 22 أيلول/ سبتمبر الحالي، والقوى الأمنية اللبنانية تعتقل عدداً من المتظاهرين في ساحة الشهداء إثنان منهم مضربان عن الطعام.

جلسة الحوار اللبناني عقدت بغياب العماد ميشال عون

انتهت جلسة الحوار الثانية في المجلس النيابي برعاية رئيس البرلمان نبيه بري، وتم تحديد الثلاثاء المقبل في 22 أيلول/ سبتمبر موعداً للجلسة الثالثة. 
المتحاورون بحثوا  بند رئاسة الجمهورية بعد التباينات في وجهات النظر بين المكونات السياسية بشأن ترتيب الأولويات.

 وقد غاب رئيس تكتل التغيير والاصلاح العماد ميشال عون عن الحوار وأناب عنه الوزير جبران باسيل في خطوة  قد تعكس انزعاجا مما رشح عن محاولات خارجية لفرض انتخاب رئيس توافقي.
وبالتزامن مع انعقاد جلسة الحوار اعتقلت القوى الأمنية اللبنانية عدداً من المتظاهرين في ساحة الشهداء اثنان منهم مضربان عن الطعام، وفق ما نقل مراسلنا.
المتظاهرون كانوا قد نفذوا اعتصاماً الأربعاء في ساحة الشهداء في خطوة تعبّر عن رفض التحركات الاحتجاجية للحوار في البرلمان،  كما أقدم بعض الشبان على قطع الطريق أمام مبنى صحيفة " النهار" في وسط بيروت بالسواتر الحديدية.