38 شهيداً بينهم 14 طفلاً في قصف المسلحين لأحياء حلب

في سوريا ارتفعت حصيلة شهداء القصف على أحيائها إلى ثمانية وثلاثين شهيداً بينهم أربعة عشر طفلاً، كذلك جرح مئة وثمانون آخرون في قصف الجماعات المسلحة، مراسل الميادين أفاد بأن الصواريخ استهدفت أحياء حلب الجديدة والحمدانية والأكرمية والأعظمية، إلى ذلك صد الجيش السوري هجوماً لـ "جيش فتح حلب" من المحورين الغربي والجنوبي الغربي.

في حلب سباق مع القذائف يبدأ الصباح بصخب القصف لينتهي أو يكاد في هدنة المستشفيات، أكثر من مئة وأربعين ضحية بين شهيد وجريح من بينهم 7 اطفال هنا.


تبدو الحرب وكأنها تدور ضد الاطفال، القذائف لم توفر مناطق حلب الجديدة الإكرامية صلاح الدين والحمدانية.


ادارة مستشفى حلب تتحدث عن اصابات خطرة جداً قد تزيد عدد الشهداء.

 المشهد الدامي في المدينة يتكرر بشكل شبه يومي أسماء الشهداء تزيد وارادة الحياة إيضاً.