عبد اللهيان: طهران ترحب بالحوار الثنائي والمتعدد الاطراف في المنطقة

مساعد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان يقول إن طهران لم تتخذ أي قرار بإغلاق سفارتها في صنعاء وإن السفير الإيراني عاد إلى بلاده لأيام عدة لغرض تلقي العلاج، ويؤكد أن طهران "ستواصل دعمها للشعب اليمني في مواجهة الإرهاب".

عبد اللهيان: لن يسمح للمتطرفين والأعداء بتخريب العلاقات بين دول المنطقة
أعلن مساعد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان أن طهران لم تتخذ أي قرار بإغلاق سفارتها في صنعاء وأن السفير عاد إلى بلاده لأيام عدة لغرض تلقي العلاج.

وأكد في تصريح لوكالة انباء فارس بأن السفير الايراني في صنعاء قد واصل تواجده في اليمن طيلة فترة غارات التحالف السعودي وأن سفارة بلاده "ستواصل نشاطها العادي".

ووجهت طهران تحذيراً للسعودية بعدم المساس بالمقار الدبلوماسية الإيرانية في صنعاء بموجب القوانين الدبلوماسية والقنصلية، بحسب مساعد وزير الخارجية الايراني.

وقال المسؤول الإيراني إن بلاده "ستواصل دعمها للشعب اليمني في مواجهة الإرهاب".

وحول العلاقات الإيرانية - الكويتية أكد عبد اللهيان أنها "قوية وبناءة والدولتان تسيران وفق إرادة قيادتي البلدين لتعزيز وتوسيع التعاون"، مشيراً إلى أن "أمير الكويت والرئيس الايراني يتحركان بحكمة وتدبير في العلاقات الثنائية والاقليمية لتوفير أمن واستقرار وتطوير المنطقة".