بدمائهم... يسعون لإنقاذ الضحايا في اليمن

تحت هدير طائرات التحالف السعوديّ ودويّ الإنفجارات الضخمة يتفاعل اليمنيون مع حملات التبرع بالدم لإخوانهم ضحايا الحرب المستمرة منذ أكثر من خمسة أشهر.

بدمائهم يسعون  إلى إنقاذ ضحايا الغارات، هذا أحد المواطنين الذين قدموا على وقع الغارات المتواصلة إلى هذه الخيمة للتبرع بدمه.

نساء ورجال، شبان ومسنون كانوا في الموعد والمكان المحددين ينتظرون دورهم في العطاء والبذل.

حملة ميدانية هي الثانية نجحت في جمع أكثر من مائتي "وحدة" من الدم في مشهد يتكرر في صنعاء ومدن يمنية أخرى.

يفرض تزايد أعداد الضحايا بسبب إرتفاع وتيرة الغارات الإستمرار في هذه الحملات الطوعية التي تسهم في الحفاظ على الحياة.

 

كما اختلطت دماء اليمنيين على الأرض.. تختلط اليوم في أجسام بعضهم من خلال هذه الحملة التي تفاعل معها الجميع بمختلف فئاتهم.