ظريف: مستعدون لتأسيس جبهة مشتركة لمواجهة الإرهاب

أعلن وزير الخارجية الايرانية محمد جواد ظريف أن بلاده مستعدة لتأسيس جبهة مشتركة لمواجهة الإرهاب والتطرف، كلام ظريف جاء خلال استقباله رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري.

200 زيارة متبادلة بين ايران و العراق خلال عام
 

جبهة مشتركة لمواجهة الإرهاب و التطرف تعلن ايران عن استعدادها لتأسيسها،  ليست مصادفة ربما ان يتزامن ذلك مع زيارة رئيس البرلمان العراقي إلى العاصمة الإيرانية، ولا ان يأتي هذا قبل أيام على اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة نهاية الشهر الجاري، وهو المكان نفسه الذي صادق بالإجماع على مشروع "عالم خال من العنف و التطرف" الذي تقدّم به الرئيس الايراني حسن روحاني قبل عامين. جبهة لم يكشف عن شكلها بعد لكن البعض يرى انها باتت ضرورة للمنطقة التي تواجه تحد أمني يتمثل بارهاب يربض على صدرها و تحد اقتصادي يتمثل بضرورة رفع مستوى الخدمات.

 

ايران التي لم ترى منذ البداية جدية لدى التحالف الدولي في محاربة الارهاب، وتعلن عن جبهتها اليوم  لا تنسى ان تحذّر من محاولات الابقاء على عدم الاستقرار في المنطقة من خلال ادارة البعض لتنظيم داعش الارهابي  وتدعو لليقظة من السعي لخلق خلاف سياسي و طائفي بين مكوناته في وقت يبدو فيه العراق بأمسّ الحاجة للتمسك بوحدته الوطنية.

 


مئتا زيارة متبادلة بين ايران والعراق خلال عام مضى والطرفان يرغبان بالمزيد من التعاون وتعزيز العلاقات على كافة المستويات السياسية و البرلمانية و الاقتصادية.

 


جبهة مشتركة لمواجهة الارهاب والتطرف تعلن عنها ايران قد تشهد الأيام المقبلة خطوات عملية لتشكيلها  جبهة تنطلق من قناعة إيرانية بأن أمن المنطقة واحد لا يمكن أن يتجزأ.