نشطاء تونسيون يتظاهرون ضد مشروع قانون المصالحة

نشطاء تونسيون يتظاهرون ضد مشروع قانون المصالحة على الرغم من حظر وزارة الداخلية التظاهرات بموجب حال الطوارئ، والقاضي أحمد صواب الناشط في الحراك الإصلاحي التونسي يشدد على أن قانون المصالحة المقترح يتضمن ثغرات وخروقا عديدة ويتعارض مع الدستور.

نشطاء تونسيون دعوا للتظاهر رغم حال الطوارىء في البلاد
تظاهر نشطاء تونسيون يعارضون مشروع قانون المصالحة السبت وسط العاصمة على الرغم من حظر وزارة الداخلية التظاهرات بموجب حال الطوارئ المفروضة منذ تموز/ يوليو الماضي.

وقد حذّر النشطاء السلطات من القيام بقمع التظاهرة المقررة في شارع الحبيب بورقيبة الرئيسي وسط العاصمة وتتزامن هذه التظاهرة مع تظاهرة أخرى دعت اليها خمسة أحزاب معارضة ضد مشروع القانون.

وأفاد مراسل الميادين أن حركة النهضة والجبهة الشعبية في تونس تعارضان قانون المصالحة وتدعوان لتعديلات أساسية عليه.
القاضي أحمد صواب الناشط في الحراك الإصلاحي التونسي شدد على أن قانون المصالحة المقترح يتضمن ثغرات وخروقا عديدة ويتعارض مع الدستور.

وفي برنامج آخر طبعة قال إن حال الطوارئ التي تتذرع السلطات بها لمنع مسيرات اإحتجاج جاءت لمواجهة الإرهاب وليس لقمع الحريات.