موسكو ترسل نظاماً صاروخياً مضاداً للطائرات في سوريا وأوباما يقول إن استراتيجيتها ستفشل

فيما تتواصل الأنباء التي تؤكد مضي موسكو في دعمها العسكري لسوريا وآخرها ما نقلته "رويترز" حول تسليم روسيا نظاماً صاروخياً متطوراً لسوريا، يبرز موقف الرئيس الأميركي باراك أوباما الذي يقول إن تدخل روسيا في سوريا قد يحول دون الوصول إلى تسوية سياسية لإنهاء الحرب.

القوات الروسية هي التي ستقوم بتشغيل النظام الذي يعد متطوراً
نقلت وكالة "رويترز" عن مصادر غربية وروسية أن موسكو ترسل نظاماً صاروخياً متقدماً مضاداً للطائرات إلى سوريا. وأكد دبلوماسي غربي للوكالة أن القوات الروسية هي التي ستقوم بتشغيل نظام إس.إيه 22 وأن الأسلحة في طريقها إلى سوريا. وتابع "أن النظام هو نسخة أكثر تطوراً من الأنظمة الصاروخية التي سبق نشرها في سوريا".

من جهته أكد مصدر روسي لـ"رويترز" "إن هذه الشحنة لن تكون الأولى التي ترسلها موسكو من نظام إس.إيه 22 وإن شحنة سابقة أرسلت في عام 2013".

من جهة ثانية قال الرئيس الأميركي باراك أوباما "إن الاستراتيجية الروسية في سوريا ستفشل" وأضاف إن "تدخل روسيا في سوريا قد يحول دون الوصول إلى تسوية سياسية لإنهاء الحرب".

وخلال لقاء مع أفراد الجيش في ذكرى هجمات الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر أشار أوباما إلى أن  زيادة التدخل العسكري الروسي في سوريا، تشير إلى أن الأسد قلق إلى درجة دعوة مستشارين روس.