سوريا: الجماعات المسلحة تعلن فشل عملية "عاصفة الجنوب"

قيادة عملية "عاصفة الجنوب" تعلن انتهاءها بعد خمس هجمات فاشلة على درعا أسفرت عن مقتل 117 مسلحاً. ميدانياً تسجل اشتباكات بين الجيش السوري والمجموعات المسلحة في تل كردي في الغوطة الشرقية لدمشق.

117 مسلحاً قتلوا خلال عملية "عاصفة الجنوب"
أعلن الناطق الرسمي باسم عملية "عاصفة الجنوب" في سوريا انتهاء العملية بعد خمس هجمات فاشلة على درعا. وأعلن أدهم الكراد "مقتل 116 مسلحاً خلال المعارك واتخاذ قرار بعدم عقد أي اجتماعات لغرفة العمليات".

وقال الكراد "إن المعارك كشفت نقاط الضعف لدى المجموعات المسلحة لناحية انعدام التنظيم والتنسيق، فيما تسود حالة من الإحباط والاستياء لدى المجموعات المسلحة وسط بروز أصوات تطالب بإعادة هيكلة المسلحين. 

ميدانياً تدور اشتباكات بين الجيش السوري والمجموعات المسلحة في تل كردي بالغوطة الشرقية لدمشق. وأفادت مواقع المسلحين بتحقيق جيش الإسلام تقدماً وبالسيطرة على مجموعة مصانع وأبنية. 


إلى هذا أكدت مصادر ميدانية إفشال الجيش السوري محاولات المسلحين للتقدم إلى محيط سجن النساء في عدرا. ونفت الأخبار سيطرة المسلحين على مبان داخله. 

وفي حرستا المجاورة تدور اشتباكات عنيفة بين الجيش والمسلحين أدت الى قطع الطريق الدولي باتجاه حمص.