تركيا تعلن مقتل عشرات المسلحين... "والشعوب": أغلب القتلى مدنيون

وزارة الداخلية التركية تعلن مقتل أكثر من 30 مسلحاً خلال أسبوع من المواجهات في جنوب شرق البلاد، و"حزب الشعوب الديمقراطي" التركي يقول إن أغلب من قتلوا في حصار منطقة الجزرة هم من المدنيين.

التوغل التركي البري داخل الاراضي العراقية أثار غضب وزارة الخارجية التي اعتبرته انتهاكاً لسيادة البلاد، فيما أعلن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو استمرار هذا التدخل، مشيراً إلى أن الضربات الجوية ضد "حزب العمال الكردستاني" في شمال العراق "تحقق نتائج فعالة".

في غضون ذلك أحصت وزارة الداخلية التركية القتلى في منطقة الجزيرة جنوب شرق البلاد منذ فرض حظر التجول هناك يوم الجمعة الماضي، معلنة مصرع ما بين 30 و32 مسلحاً كردياً ومدني واحد في الاشتباكات. فيما قال "حزب الشعوب الديمقراطي" إن أغلب من قتلوا في الجزيرة هم مدينون بينهم أطفال.

وسعى رئيس "حزب الشعوب" صلاح الدين ديمرطاش مع وفد مرافق إلى دخول الجزيرة جنوب شرق البلاد، لكن الشرطة منعتهم. وأعلن وزير الداخلية سلامي التينوك إنه لن يسمح لهم بالوصول وأن حظر التجوال سيستمر طالما هو ضروري. 

وتطال الازمة المتفاقمة في المنطقة أكثر من 120 الف شخص تزداد أوضاعهم المعيشية سوءاً، ويعتبر "حزب الشعوب" أن الدولة اتخذت من هذه المجموعة البشرية رهائن.

وإذ تستمر الاشتباكات في مناطق عدة من ديار بكر، قتل شرطي تركي وجرح اثنان في استهداف سيارتهم. ومن جهة أخرى ذكرت وكالة دوغان التركية أن جندياً تركياً قتل بالرصاص على الحدود مع سوريا في جنوب البلاد، على يد مهاجم مجهول قد يكون من المهربين.