"النصرة" تسيطر على مطار أبو الظهور العسكري في ريف إدلب

جبهة النصرة تسيطر على مطار عسكري حيوي في محافظة إدلب شمال غرب سوريا ومصدر عسكري سوري يؤكد إخلاء الجيش السوري مواقعه في المطار الذي تعرض لحصار استمر عامين.

المسلحون سيطروا على المطار بعد حصار عامين
سيطرت جبهة النصرة وفصائل مسلحة أخرى على مطار أبو الظهور العسكري  في محافظة إدلب شمال غربي سوريا. وقد أكد التلفزيون السوري الرسمي أن الجيش السوري أخلى مواقعه في المطار بعد معارك عنيفة وحصار استمر عامين.

وبلغت ذروة الحصار على المطار الذي يعد حيوياً وهاماً في المنطقة الشمالية مطلع العام الحالي عندما تقدم المسلحون وسيطروا على تلة سلمو التي كانت تشكل نقطة دفاعية للجيش السوري.

ووفق مراسل الميادين فإن المسلحين استغلوا الأجواء المناخية في اليومين الماضيين وكثفوا الهجوم على الجبهتين الشرقية والشمالية للمطار قبل الدخول إليه.

وبحسب مصدر عسكري سوري فإنه جرى إخلاء المطار فيما تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي خبر وصول عدد من الجنود السوريين الذين كانوا متواجدين في المطار إلى بلدة خناصر الواقعة على طريق البادية الذي يصل إلى حلب.

في هذا الوقت نفذ الطيران الحربي السوري قصفاً على مواقع المسلحين الذين باتوا يسيطرون على المطار ومحيطه وهي مناطق شاسعة تشكل نقاط إمداد للمسلحين.