واشنطن تدرج قادة من القسام وحماس وسمير القنطار على لائحة الإرهاب

وزارة الخارجية الأميركية تدرج أسماء القائد العام للقسام محمد ضيف وقائدين آخرين من حماس والأسير اللبناني المحرر سمير القنطار على قائمتها للإرهاب وفصائل المقاومة الفلسطينية ترى في الخطوة إعلاناً متجدداً لانحياز الإدارة الأميركية إلى إسرائيل.

المقاومة حق مشروع كفلته كل القوانين الدولية
أدرجت الخارجية الأميركية أسماء جديدة في لائحتها للإرهاب بينها اسم القائد العام لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس محمد ضيف واسما قائدين آخرين من حماس هما يحيى سنوار وروحي مشتهى. كما أدرجت اسم الأسير اللبناني المحرر سمير القنطار. 
ومن شأن إدراج هذه الأسماء في اللائحة تجميد كل الأصول التي قد يكون أصحابها يملكونها في الولايات المتحدة، ومنع أي أميركي من التعامل معهم تجارياً.  

فصائل المقاومة الفلسطينية دانت قرار الخارجية الأميركية وعدته إعلاناً متجدداً لانحياز الإدارة الأميركية إلى اسرائيل.
وأكد بيان الفصائل أن الإدارة الأميركية وحلفاءها لن يفلحوا في كسر إرادة الشعب الفلسطيني وقيادة المقاومة.
فصائل المقاومة أكدت أن واشنطن تخالف كافة القوانين الدولية التي تعد المقاومة حقاً مشروعاً بينما يبرأ قادة الاحتلال ولا يحاسبون على جرائمهم وجرائم الإبادة الجماعية بحق الشعب الفلسطيني. 

من جهته رأى القيادي في حركة حماس اسماعيل رضوان أن قرار واشنطن إدراج مقاومين على لائحة الإرهاب يشجع الاحتلال الإسرائيلي. وفي اتصال مع الميادين أكد رضوان أن المقاومة في فلسطين ستواصل مواجهة ممارسات الاحتلال.