ذكرى إستشهاد أول شهداء منطقة العرقوب

بلدية كفر شوبا في جنوب لبنان كرمت الشهيد حسين شبلي الذي قتل 7 جنود من الكوماندوس الإسرائيلي وجرح عدد منهم من خلال وضعها لإسمه على أحد شوارع المنطقة، وذلك بعد ستة واربعين عاماً على استشهاده..


كلمات قليلة تختصر المعركة الإستثنائية التي خاضها والدها حسين شبلي إبن بلدة كفرشوبا الحدودية مع فلسطين المحتلة ، الفدائي الذي انتمى إلى الثورة الفلسطينية واجه الصهاينة بمفرده وأمطرهم بنيران رشاشه وأفرغ ما بجعبته من قنابل  حتى الشهادة، لكن اسرائيل انتقمت من الشهيد شبلي وأقرباءه بتدمير منازلهم.
لم يطلب الشهداء يوما بدلاًعن تضحياتهم أو تسمية شوارع بإسمائهم لكن وجود شوارع وأحياء في لبنان  تحمل إسماء شخصيات استعمارية وغازية، كاد يجعل من تسمية الشوارع بأسماء شهداء المقاومة ، شكلاً من اشكال المواجهة مع الإستعمار كما فعلت بلدية كفرشوبا.

شكّل الإحتفال التكريمي في ذكرى إستشهاد اول شهداء منطقة العرقوب مناسبة وطنية جامعة من مختلف الإنتماءات الحزبية جاؤوا حيث اكدت الكلمات على أن المقاومة كانت وستبقى الخيار الوحيد لاسترجاع الأراضي المحتلة.