بريطانيا وفرنسا تدرسان المشاركة في قصف داعش في سوريا

رئيس الوزراء البريطاني يعتزم إجراء تصويت في مجلس العموم حول المشاركة في قصف داعش في سوريا وفق "صنداي تايمز". وفرنسا تدرس الخيار وفق ما كشفت صحيفة "لوموند" متحدثة عن قرار اتخذ بشأن تنفيذ طائراتها في الأردن وأبو ظبي بمهمات استطلاعية في سوريا.

مهمات استطلاعية قريباً لطائرات الرافال (الصورة) والميراج الفرنسية في سوريا
أعلنت صحيفة "صانداي تايمز" البريطانية أن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون "يريد إجراء تصويت في مجلس العموم بداية الشهر المقبل للحصول على إجماع يمهد الطريق أمام مشاركة بلاده في قصف مواقع داعش في سوريا". 
وكانت صحيفة "لوموند" الفرنسية قد أشارت إلى "أن فرنسا تدرس خيار شن غارات على داعش في سوريا لتنضم بذلك إلى التحالف الذي تقوده واشنطن". ووفق الصحيفة فإن الموضوع طرح خلال جلسة مصغرة لمسؤولين في وزارة الدفاع برئاسة الرئيس فرانسوا هولاند يوم الجمعة الماضي، مضيفة أنه جرى استبعاد هذا الاحتمال حتى الساعة.

لكن "لوموند" نقلت عن مسؤول رفيع المستوى وعن خبير مطلع تأكيده أن القرار اتخذ بقيام طائرات الميراج الموجودة في الأردن أو الرافال في أبو ظبي بأولى مهماتها الاستطلاعية في سوريا خلال الأشهر المقبلة".